https://m.elwatannews.com/news/details/3697252
https://m.elwatannews.com/news/details/3697252

في خطوة لاقت ترحيبًا عربيًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي، استقبل نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد المقاومة الفلسطينية عهد التميمي، حيث كرّم نادي "ريال مدريد" الإسباني الأسيرة الفلسطينية السابقة في مقر النادي الملكي بمدريد.

مُنحت التميمي خلال استقبالها في النادي المدريدي، برفقة أفراد عائلتها، هدية رمزية عبارة عن قميص للنادي يحمل اسمها والرقم 9، وذلك ضمن مشاركتها في منتديات وفعاليات سياسية تستضيفها إسبانيا لتتحدث للعالم عن تجربتها.

لم تمض ساعات قليلة على خبر تكريم الأسيرة الفلسطينية السابقة، حتى هاجمت وزارة الخارجية الإسرائيلية نادي ريال مدريد الإسباني، وقالت الخارجية الإسرائيلية، عبر حسابها على تويتر "إسرائيل بالعربية"، إن "عهد التميمي تحرض على العنف ضد المواطنين الإسرائيليين، تكريم إرهابية تحرض على الكراهية والعنف هو شيء لا علاقة له بقيم كرة القدم العالمية. مخجل!".

 

تعليقا على واقعة التكريم التي نالت اهتمام العالم العربي والغربي، واعتبرها الشعب الفلسطيني صفعة على وجه الكيان الإسرائيلي، كما تداولوا عبر صفحاتهم على موقع "فيس بوك" قال باسم التميمي والد عهد التميمي، إن عهد تمثل قضية ورسالة شعب تحت الاحتلال ولا تمثل ذاتها فقط، وهذا تكريم لنضال وتضحيات الشعب الفلسطيني من خلال عهد.

وأضاف والد الأسيرة السابقة في تصريح خاص لـ"الوطن" هذا التكريم يؤكد أن نادي ريال مدريد داعم لفلسطين وقضيتها فهو لم يكرم عهد باعتبارها أحد مشجعين النادي ولكنه انتصر لنضال الشعب الفلسطيني وقضيته في شخص وصورة عهد.

وأوضح باسم التميمي، أنه لهذا السبب هاجمت الخارجية الإسرائيلية النادي واعتبرته داعم للإرهاب في تغريده لسفيرها في فرنسا والاحتجاج الرسمي من خلال سفيرها بأسبانيا.

وكانت عهد التميمي البالغة من العمر 17 سنة، قد حظيت بتضامن عالمي واسع خلال محاكمتها من جانب قضاء الاحتلال الإسرائيلي، وشكلت لجان عالمية تطالب بإطلاق سراحها، بعد أن قضت الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال الإسرائيلي 8 أشهر قبل أن يتم الإفراج عنها في يوليو الماضي.

 

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3697252 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات