"الشباب" تتبنى مسؤولية تفجير انتحاري وسط مقديشو
"الشباب" تتبنى مسؤولية تفجير انتحاري وسط مقديشو

تبنت حركة "الشباب" الصومالية، مسؤولية هجوم انتحاري استهدف رتلا عسكريا إيطاليا وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

وقالت الحركة في بيان إن مسلحيها "نفذوا عملية انتحارية بسيارة مفخخة، استهدفت موكبا عسكريا يقل ضباطا من الاتحاد الأوروبي، أثناء مروره بالقرب من كلية جالى سياد العسكرية بحي هدن، وسط العاصمة مقديشو".

وكانت الأناضول قد ذكرت نقلا عن مصدر مقرب من وزارة الدفاع الصومالية، أن الهجوم وقع عندما كان الوفد الأوروبي بطريقه إلى مركز حلني العسكري، عائدا من مقر وزارة الدفاع الصومالية بعد أن أجرى اجتماعات فيها.

ووفقا لشهود عيان، فقد كان التفجير قويا، حيث شوهدت ألسنة لهب تندلع من إحدى السيارات العسكرية في الموكب.

وتشهد مختلف مناطق الصومال، بين الحين والآخر، حوادث عنف تتبناها حركة "الشباب" ضد الجيش والمؤسسات الحكومية.

وحسب إحصاءات للأمم المتحدة، فإن الهجمات المتكررة لحركة "الشباب"، أوقعت ألفين و78 قتيلا، وألفين و507 مصابين، خلال الفترة بين يناير 2016، و14 أكتوبر 2017. 

المصدر: الأناضول

شكرا لمتابعتكم " "الشباب" تتبنى مسؤولية تفجير انتحاري وسط مقديشو " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات