طهران: ضربنا تحذيرا والقادم أعظم!
طهران: ضربنا تحذيرا والقادم أعظم!

أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي، أن الضربة الصاروخية التي نفذها الحرس الثوري فجر اليوم على معقل لقادة هجوم الأهواز، كانت مجرد تحذير والقادم أعظم.

وكتب رضائي على تويتر: "الضربات الصاروخية التي شنها الحرس الثوري فجر اليوم، كانت تنبيها لهؤلاء المجرمين، والعقاب الأكبر آت قريبا".

أما عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان حسين نقوي حسيني، فقال إن "قوات حرس الثورة الإسلامية، انتقمت اليوم بضربتها على داعش، لشهداء الأهواز. وهي تعد بمثابة انتقام من جميع الجماعات الإرهابية".

واعتبر نقوي أن رد الحرس الثوري على اعتداء الأهواز، كان مطلبا للشارع الإيراني، مؤكدا أن "الشعب ومجلس الشورى الإسلامي يدعمان هذا العمل الثوري، الذي دل على قوة قواتنا المسلحة".

وفي وقت سابق، أعلن الحرس الثوري الإيراني، شنه هجوما صاروخيا باليستيا على جماعات إرهابية في البوكمال شرقي الفرات في سوريا، ضمن عملية "ضربة محرم" الهادفة للانتقام من منفذي هجوم الأهواز.

وخلّف هجوم شنه مسلحون في 22 الشهر الجاري، استهدف عرضا عسريا في مدينة الأهواز جنوب غربي إيران، عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحرس الثوري الإيراني والمدنيين.

المصدر: وكالات

شكرا لمتابعتكم " طهران: ضربنا تحذيرا والقادم أعظم! " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات