https://m.elwatannews.com/news/details/3628315
https://m.elwatannews.com/news/details/3628315

أعلنت الخارجية الأمريكية، مساء أمس، أنها لن تقدم أي مساهمات لمساعدة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بعد الآن، وهو الأمر الذي نددت به الأمم المتحدة حيث أعرب الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش"، عن أسفه لقرار واشنطن، ودعا الدول الأخرى إلى المساعدة في سد العجز المالي الذي تواجهه الأونروا حتى تتمكن من الاستمرار في تقديم مساعدتها الحيوية للفلسطينيين، منوها بالجهود التي بذلتها المنظمة للتكيف بعد خفض التمويل الأميركي مطلع العام.

أُنشئت "أونروا" بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 "الدورة الرابعة"، وتمثل تفويضها الأولي في تقديم "برامج الإغاثة المباشرة وبرامج التشغيل" للاجئين الفلسطينيين من أجل "تلافي أحوال المجاعة والبؤس.. ودعم السلام والاستقرار". وحلت الأونروا محل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين التي أنشئت في سنة 1948.

تقدم "أونروا" المساعدة والحماية وكسب التأييد لنحو 5 ملايين لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك إلى أن يتم التوصل إلى حل لمعاناتهم، وتمول "أونروا" بشكل كامل تقريبًا من خلال التبرعات الطوعية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وتشتمل خدمات الوكالة على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والبنية التحتية وتحسين المخيمات والدعم المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة بما في ذلك في أوقات النزاع المسلح.

في أعقاب النزاع العربي الإسرائيلي عام 1948، تم تأسيس الأونروا بموجب القرار رقم 302 "رابعا" الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 ديسمبر 1949 بهدف تقديم برامج الإغاثة المباشرة والتشغيل للاجئي فلسطين.

وبدأت الوكالة عملياتها في الأول من شهر مايو عام 1950، وفي غياب حل لمسألة لاجئي فلسطين، عملت الجمعية العامة وبشكل متكرر على تجديد ولاية الأونروا، وكان آخرها تمديد عمل الأونروا لغاية 30 يونيو 2017.

ووفق التعريف العملياتي لـ"أونروا"، فإن لاجئي فلسطين هم أولئك الأشخاص الذين كانت فلسطين هي مكان إقامتهم الطبيعي خلال الفترة الواقعة بين يونيو 1946 ومايو 1948، والذين فقدوا منازلهم ومورد رزقهم نتيجة الصراع العربي الإسرائيلي عام 1948.

وخدمات الأونروا متاحة لكل أولئك الذين يعيشون في مناطق عملياتها والذين ينطبق عليهم ذلك التعريف والمسجلين لدى الوكالة وبحاجة للمساعدة، وعندما بدأت الوكالة عملها في عام 1950، كانت تستجيب لاحتياجات ما يقرب من 750000 لاجئ فلسطيني. واليوم، فإن نحو 5 ملايين لاجئ من فلسطين يحق لهم الحصول على خدمات الأونروا.

ومن الناحية الرقمية، فإن "أونروا" مرفقة أعداد المستفيدين والقطاعات وفقا للآتي:

ـ 3.1 مليون لاجئ فلسطيني يستفيدون من خدمات الأونروا الصحية.

ـ 515.260 طالبا وطالبة في مدارس "أونروا".

ـ 255.024 لاجئا يتلقى الدعم من خلال شبكة الأمان الاجتماعي.

ـ 5.15 مليون لاجئ مسجل يتمتعون بالحماية الموكلة إلينا.

ـ 437.310 أعداد القروض التي منحت.

ـ 460.000 لاجئ فلسطيني تأثر بالنزاع في سوريا.

ـ 1.63 مليون دولار عدد الأرواح المتضررة من البنية التحتية والمخيمات.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3628315 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات