https://m.elwatannews.com/news/details/3584954
https://m.elwatannews.com/news/details/3584954

استقبلت إسبانيا، اليوم الخميس، في أحد موانئها سفينة لمنظمة غير حكومية تُقلّ مهاجرين تمّ إنقاذهم قبالة ليبيا، وذلك بعد نحو شهرين من موافقتها على استقبال السفينة أكواريوس.

ورست السفينة التابعة لمنظمة برواكتيفا في ميناء مدينة الجزيرة في أقصى جنوب إسبانيا ونزل منها 87 مهاجرا تم إنقاذهم في الثاني من أغسطس في وسط البحر المتوسط، وفق ما أفاد مراسل لوكالة فرانس برس.

والمهاجرون هم 75 رجلاَ و12 قاصراَ ويتحدّرون بمعظمهم من السودان وجنوب السودان باستثناء غامبي ومصري وسوري، وفق المنظمة.

وقال منسّق عمليّات المنظّمة غير الحكوميّة جيرار كانال للصحافيين إن المهاجرين كانوا قبالة ليبيا عند إنقاذهم و"لم يكونوا قادرين على الأرجح على الصمود ليوم إضافي" بسبب الظروف المزرية التي كانوا يعانونها.

وأضاف "نأمل بألا تواصل أوروبا التخلّي عن دول وصول (المهاجرين) لأن هذا التخلّي يؤدّي إلى تنامي نفوذ اليمين المتطرف كما حصل في إيطاليا".

وطالبت إيطاليا لأعوام بتضامن الاتحاد الأوروبي معها لإدارة وصول المهاجرين. وبعد تولّي ائتلاف من اليمين المتطرف والشعبويين الحكم فيها منذ شهرين، باتت ترفض استقبال سفن المنظمات غير الحكومية التي تجوب المتوسط لإنقاذ المهاجرين.

وقرّرت حكومة بيدرو سانشيز في إسبانيا أن يتم التعامل مع هؤلاء الناجين كما يتم التعامل مع سائر المهاجرين الذين سبق أن وصلوا إلى إسبانيا.

وأعلنت فرنسا أنها ستستقبل عشرين منهم "ضمن روح التضامن الأوروبي".

وباتت إسبانيا هذا العام أول محجة للمهاجرين الساعين للوصول الى أوروبا. ووصل نحو 24 ألفاً منذ يناير ما يتجاوز عدد هؤلاء طوال العام الفائت، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3584954 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات