https://m.elwatannews.com/news/details/3584804
https://m.elwatannews.com/news/details/3584804

 كشفت وسائل إعلام محلية ناطقة بالفرنسية والهولندية النقاب عن وجود مواطنين بلجيكيين بين مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، بين مجموعة من الأشخاص تعمل على التحضير لهجمات إرهابية جديدة في الغرب، واستندت وسائل الإعلام إلى مضامين "وثائق أمنية" قالت إنها اطلعت عليها تفيد بوجود شبكة تحضر لهجمات إرهابية في أماكن تمتد من البرتغال حتى دول البلقان، وفقا لما ذكرته وكالة "أكي" الإيطالية.

وأشارت الوثائق إلى وجود تحقيق أمني لا زال مفتوحاً منذ عام 2016 وتشارك فيه عدة أجهزة استخبارات أوروبية ودولية في محاولة لتفكيك هذه الشبكة، وكان المحققون، حسب الوثائق نفسها، قد تعقبوا عمليات تحويل أموال قام بها كل من البلجيكيان شاكر هاء 30 عاماً ومحمد صلاح الدين 39 عاماً وكلاهما من مدينة بروكسل، لم يتم تحديد مصدر الأموال ولا الطريقة التي اسُتخدمت بها، حسب كلامهم.

وكانت السلطات البلجيكية قد حققت في السابق مع الشخص الأول دون احتجازه، بينما لا يزال البحث جارياً عن الثاني، كما سلّطت التحقيقات الجارية حالياً الضوء على دور المدعو سامي جدو 29 عاماً، والذي قُتل أثناء غارة في سوريا، في التحضير والتدبير لكل من هجوم باريس عام 2015 وبروكسل عام 2016، وبالرغم من أن النيابة العامة الفيدرالية لا تدل بتعليقات عادة بتعليقات على معلومات من هذا النوع، إلا أن العديد من المسؤولين الأمنيين المحليين قد أكدوا وجود مخاوف حقيقية من إمكانية أن يقوم مسلحو "داعش" العائدين إلى أوروبا أو مؤيديهم بارتكاب هجمات إرهابية.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3584804 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات