أرملة السادات تكشف جانبا من خفايا ثورة يوليو وخداع الملك فاروق
أرملة السادات تكشف جانبا من خفايا ثورة يوليو وخداع الملك فاروق

كشفت جيهان السادات أرملة الرئيس المصري الراحل أنور محمد السادات عن جانب من أسرار وخفايا الأحداث التي سبقت ثورة 23 يوليو 1952.

وقالت السادات في حديث أدلت به لصحيفة الجمهورية بمناسب ذكرى ثورة 23 يوليو الذي يصادف اليوم، أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أعاد قيده في صفوف الضباط الأحرار في 1951، موضحة أن  السادات شارك في تدريب الفدائيين ومدّهم بالأسلحة لمواجهة الإنجليز كما أنه أطلق قناة اتصال مع القصر نجحت في حماية الضباط الأحرار وتقديم معلومات خاطئة للملك، وعرف من خلالها أن الملك يفكر في الهروب من البلاد.

cairolens.elwatannews

السادات وزوجته جيهان

وأضافت أن أنور السادات كان يستخدم رئيس المخابرات الملكية وصديقه الحميم يوسف رشاد لنقل معلومات خاطئة وغير حقيقية إلى الملك، لنقل الصورة التي يريدها الضباط الأحرار أن تصل إلى فاروق.

وذكرت جيهان السادات أن رئيس المخابرات الملكية يوسف رشاد دعاها وزوجها إلى نأدبة عشاء، لتفاجأ هي وزوجها بحضور الملك فاروق المأدبة.

وأشارت إلى أن الملك استدعى رئيس مخابراته عدة مرات، وكان السادات في غاية القلق، وخاصة في ظل بعض التقارير التي وصلت للملك حول حركة الضباط الأحرار وعن السادات شخصيا.

المصدر: الجمهورية

شكرا لمتابعتكم " أرملة السادات تكشف جانبا من خفايا ثورة يوليو وخداع الملك فاروق " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات