أبناء المدينة: رشّدنا.. فهل نستغني عن المكيفات؟
أبناء المدينة: رشّدنا.. فهل نستغني عن المكيفات؟

محمد الشريف (المدينة المنورة)

وصف عدد من أهالي المدينة المنورة، فواتير الكهرباء الحالية بأنها كارثية بامتياز، وقال نهار العياضي إن «معظم من هم بجواري من سكان الحي لن يستطيعوا سدادها، ونحن نعيش في دولة شديدة الحرارة، يجب إعادة النظر في تعرفة الاستهلاك، بحيث تكون مرنة فتنخفض التسعيرة في فصل الصيف، متعجباً من تبرير الشركة بأجهزة التكييف يخالف المنطق؛ فهل نستغني عن المكيفات في هذا الحر؟»

وقال عبدالله اللهيبي: نعم الترشيد مطلوب، لكن حتى بعد الترشيد بالقدرة المتاحة مع بيئة مناخية حارة بتنا معها نطفئ أي شيء ليس له أي داعٍ خوفاً من ارتفاعها، تأتي الفواتير بشكل لا يناسب ذوي الدخل المحدود في ظل مستلزمات اقتصادية أخرى، لافتا إلى أن فاتورة هذا الشهر بلغت 355 بينما الشهر الأسبق 210، علماً أن استهلاكه لم يزد وأسرته مكونة من أم وطفلة.

وأضاف صبري الصيرفي أن هذا الارتفاع بالفواتير سيؤثر على مستوى المعيشة، فكيف إن بدأت المدارس، ستؤثر بشكل واضح على الالتزامات الحياتية الأساسية الأخرى.


شكرا لمتابعتكم " أبناء المدينة: رشّدنا.. فهل نستغني عن المكيفات؟ " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات