تركيا وإسرائيل.. خلاف عابر أم أزمة عميقة؟
تركيا وإسرائيل.. خلاف عابر أم أزمة عميقة؟

"سنشجع الدول التي تتردد في الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة، وسنعمل ليل نهار من أجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وانضمامها إلى الأمم المتحدة، ولن نتوقف حتى نحقق ذلك"..  هذا التصريح ليس لزعيم دولة عربية أو رئيس حكومة عربية، انه لوزير الخارجية التركي الذي يرى البعض أن بلاده تملك موقفاً متقدماً في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية حاليا.. موقف يضعها في صدام مباشر مع تل أبيب أفرز تصعيداً بين الجانبين على جبهات عدة: بدءً من الإعلامي والدبلوماسي ووصولاً إلى قمة الهرم السياسي في البلدين، مع إطلاق كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تصريحات نارية شخصية تجاه الطرف الآخر.. إلى أين يصل التصعيد الراهن بين أنقرة وتل أبيب؟ وهل تتصاعد الأزمة لتصل إلى مستويات غير مسبوقة لا تقتصر على الحرب الإعلامية وطرد السفراء؟ أم أن الأزمة ستخفت، وتطوى كما حدث في السابق بين البلدين؟ 

شكرا لمتابعتكم " تركيا وإسرائيل.. خلاف عابر أم أزمة عميقة؟ " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات