م. البداح.. التحدي الكبير والإنجاز الإعجازي الصعب
م. البداح.. التحدي الكبير والإنجاز الإعجازي الصعب

عكست طموحات المهندس المثابر حمد بن ناصر البداح المقولة السائدة، العقل السليم في الجسم السليم، فأراد أن يكون "العقل السليم في التحدي الكبير"، فقد تناولت وسائل التواصل الاجتماعي، حفل تخرج المهندس البطل حمد بن ناصر البداح (عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم)، حصوله على درجة الماجستير في الهندسية الكهربائية، تخصص تعلم الآلة، من قسم هندسة الكهرباء والحاسب في جامعة بتسبرج الأميركية.

وقد تناول المغردون مقطع الفيدو للمهندس البداح، وهم مندهشون من هول هذا الإصرار والتحدي لأحد ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو يسحب قدميه متوكئاً على عكازتيه يمشي بكل ثقة واقتدار وفخر، متوكلاً على الله أولاً، ثم على عقله السليم وإرادته القوية، لينال هذه الشهادة المرموقة من هذه الجامعة العريقة وهذا التخصص الفريد، واجتاز كل الصعوبات والعوائق الصحية والنفسية، لينال الماجستير بامتياز مع مرتبة الشرف، وتمنحه الجامعة الأميركية بنفس الوقت قبولها استمرار الدراسة لنيل شهادة الدكتوراه في نفس التخصص، ونفس الجامعة التي تخرج منها، وقد هنأته جامعته بذلك.

إنه التحدي الكبير والإنجاز الإعجازي الصعب لهذا الشاب الطموح الذي لا تمنعه الإعاقة من نيل هذه الشهادة المهمة والمميزة، لأن عقله سليم وتفكيره نظيف، فهو ليس لاعب كرة لكي يحتاج القدمين، أو مفحطاً لكي يستخدم الفرامل ويدعس مزود السرعة، بل ربما أصبح أكثر ثباتاً على الأرض من غيره في هذا الموقف الشجاع!.

المهندس البطل حمد البداح أذهل العالم بمقدرته العجيبة وتحديه الملهم الصعب في هذا الزمان الأصعب، ليترك الإحباط واليأس خلف ظهره، ويتفوق وينطلق نحو العلا والمجد، ويترك العاجزين أصحاب الأجسام السليمة والأرجل الغليظة والطويلة يتعثرون وراءه بإحباطاتهم، وببحوثه العلمية ومنجزاته الدراسية وشهاداته العليا، وهو يعتلي منصة الشرف؛ ليكرم بهذه الشهادة المتفردة والتخصص الدقيق، ويرفع اسم وطنه عالياً، ويفتخر فيه مجتمعه وأهله وأقرانه، رافعاً راية العلم والمعرفة والنجاح عالياً فوق هامات السحب.

Your browser does not support the video tag.

شكرا لمتابعتكم " م. البداح.. التحدي الكبير والإنجاز الإعجازي الصعب " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات