مجموعة السبع الكبرى تريد من روسيا الاعتراف بـ"جريمة لم ترتكبها"
مجموعة السبع الكبرى تريد من روسيا الاعتراف بـ"جريمة لم ترتكبها"

دعا وزراء خارجية مجموعة السبع الكبرى"G7"، روسيا إلى تقديم "إيضاحات" حول قضية تسمم العميل البريطاني السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري البريطانية.

وقال الوزراء في بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الكندية الثلاثاء: "ندين رفض روسيا المستمر للرد على الطلبات المشروعة للحكومة البريطانية، والتي تؤكد مرة أخرى على مسؤولية الجانب الروسي".

وعبرت مجموعة السبع عن دعمها للموقف البريطاني في القضية، ودعت موسكو إلى الكشف بشكل فوري لخبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، عن برنامج "نوفيتشوك" الذي لم تعلن عنه روسيا سابقا حسب الادعاءات الغربية.

وتطالب الحكومة البريطانية روسيا عمليا بالاعتراف بـ"جريمة لم ترتكبها" من خلال دعوتها إلى الإجابة عن سؤالين لا ثالث لهما:

  • كيف فعلتم هذا؟ هل بوتين من أعطى الأوامر بتسميم هذين الشخصين؟.

  • هل فقدتم السيطرة على المادة السامة "نوفيتشوك" ما أدى لوقوعها في أيدي طرف ثان؟

وفي 4 مارس الماضي، وجد سكريبال وابنته يوليا ذات الـ33 عاما مغمى عليهما في الشارع، إثر تسممهما بمادة مجهولة وتم نقلهما والشرطي الذي عثر عليهما إلى مستشفى في حالة حرجة.

وتتهم السلطات البريطانية المخابرات الروسية بتسميم سكريبال وابنته بغاز "نوفيتشوك" السام المشل للأعصاب، فيما تنفي موسكو جملة وتفصيلا أي ضلوع لها في الحادث.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، السبت الماضي إن تحليل العينات التي أخذها خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من موقع تسميم سكريبال وفحصها في المركز السويسري للتحليل الإشعاعي والإشعاع الكيميائي، يشير إلى استخدام مادة BZ في الاعتداء.

وأوضح لافروف أن هذه المادة تدخل في صناعة الأسلحة الكيميائية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ولم ينتجها الاتحاد السوفييتي ولا روسيا الاتحادية لاحقا.

مادة BZ هي من المواد التي تشل الجملة العصبية، وتسبب الغيبوبة المؤقتة للإنسان إذا استهلكها بقدر خفيف، والموت السريري في حال إضافتها للطعام بكمية كبيرة.

المصدر: نوفوستي

أحمد باديان

شكرا لمتابعتكم " مجموعة السبع الكبرى تريد من روسيا الاعتراف بـ"جريمة لم ترتكبها" " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات