https://m.elwatannews.com/news/details/3279760
https://m.elwatannews.com/news/details/3279760

قال الإعلامي والنائب البرلماني مصطفى بكري، إن الصاروخ الجديد الذي استهدف إحدى القواعد العسكرية السورية، هو استمرار للعدوان الصهيوني الغربي على سوريا.

وأضاف بكري، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "إسرائيل أعلنت الحرب علي سوريا، والبعض لا يزال يعيش مرحلة الشماته في سوريا، نكاية في الرئيس الأسد".

وتابع: "يا سادة القضية أن جزءا غاليا من أمتنا مستهدف، لا تكرروا خطأ العراق بادعاءات كاذبة يرددها الصهاينة والأمريكان، ويكون الثمن هو تدمير سوريا، بشار الأسد رئيس منتخب من الشعب السوري، والشعب السوري وحده صاحب القرار".

واستكمل: "أمريكا لا تريد خيرا بالعرب، كلنا مستهدفون من الخليج إلى المحيط، الرافضون والمؤيدون، كلنا في سلة واحدة يعتدون علينا لأننا عرب، يمارسون الابتزاز ضدنا لأننا عرب، يفتتون أوطاننا لأننا عرب، يدمرون أسلحتنا لأننا عرب".

وأكد أن "الوطني والعروبي الحقيقي يقف مع وطنه وأمته، وقت أن يكون الوطن أو الأمة في خطر"، متابعا: "نختلف في الممارسة والأيديولجيا ولكن لايجب الاختلاف الوطن، ولا علي ثوابت الأمن القومي للأمة".

وأوضح بكري أن النظرة المتأنية لخطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام قمة الظهران، يدرك تماما أن محاولات إفشال الدولة الوطنية تصب في النهاية لصالح مخطط التفتيت ضد الأمة بأسرها.

وأردف: "الذين يرتهنون أنفسهم ليكونوا مجرد أداة في يد الإرهاب والقوى المعادية ويقدمون لها كل الدعم، إنما يتآمرون على هذه الأمة دون إدراك أن الدور سيأتي عليهم هم أيضا، الهدف ليس الأنظمة وفقط الهدف تفتيت الأوطان وتمزيق الأمة حتي يفتح المجال أمام إعادة إنتاج سايكس بيكو جديد، وتنفيذ مخطط الشرق الأوسط الجديد".

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3279760 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات