الأول من نوعه في العالم.. رادار يكشف أي مادة تحت التربة!
الأول من نوعه في العالم.. رادار يكشف أي مادة تحت التربة!

ابتكر علماء معهد الفيزياء والتكنولوجيا بجامعة تومسك طريقة جديدة للبحث عن الأشياء غير المعدنية سيئة التوصيل للتيار الكهربائي في التربة.

وطور العلماء رادارا يستخدم خوارزمية غير اعتيادية لمعالجة الإشارات، ما يسمح باكتشاف أشياء مصنوعة من البلاستيك والبوليمير والمطاط واللدائن المسلحة بألياف زجاجية وغيرها، بغض النظر عن نوع التربة.

ويقول نائب مدير المعهد فاليري دونتشينكو: "في البداية كانت هذه الطريقة مخصصة لسبر ما تحت سطح الأرض بهدف البحث عن الأنابيب التي تمر بداخلها الكابلات البصرية، التي تخدم حتى 25 سنة في روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة، لذلك تحتاج إلى صيانة وتبديل".

ويبحث الرادار عن المواد بقياس مقدار العزل الكهربائي للتربة والأجسام تحتها، حيث يحسب الإشارات بمساعدة خوارزمية خاصة، ما يسمح في النهاية بالحصول على صورة بالراديو نرى فيها الأشياء التي نبحث عنها.

واجتاز هذا الرادار جميع الاختبارات بنجاح وأصبح بالإمكان استخدامه في البحث عن جميع الأشياء غير المعدنية، أي أن مجال استخدامه واسع جدا، مع العلم أنه يعد الأول من نوعه في العالم.

المصدر: فيستي. رو

كامل توما

شكرا لمتابعتكم " الأول من نوعه في العالم.. رادار يكشف أي مادة تحت التربة! " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات