الجالية التركية تندد بالدعم الأمريكي لـ"حماية الشعب" أمام الكونجرس
الجالية التركية تندد بالدعم الأمريكي لـ"حماية الشعب" أمام الكونجرس

بهدف التنديد بدعم الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم "ي ب ك/ العمال الكردستاني" في سوريا، من الضرائب التي تجنيها الدولة منهم، تجمّع عدد من ممثلي الجالية التركية في أمريكا، أمام مبنى الكونجرس بالعاصمة واشنطن، وتلوا بيانا أدانوا فيها دعم واشنطن للتنظيم.

وفي تصريح صحفي، أشار رجل الأعمال التركي مراد جوزل، إلى أهمية زيادة مشاركة الأتراك في الحياة السياسية في الولايات المتحدة، داعياً الأتراك إلى محاسبة المسؤولين ودفعهم الى الإفصاح عمّا يفعلونه بالضرائب التي دفعوها للدولة.

وعلّق جوزل على تخصيص وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) مبلغ 500 مليون دولار في موازنة العام القادم، لمساعدة تنظيم "وحدات حماية الشعب/العمال الكردستاني"، وقال إنّ "هذه الأموال أُخذت من الضرائب التي ندفعها للدولة".

وتابع قائلاً: "على أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي تزويد ناخبيهم بمعلومات عما يفعلونه بالضرائب التي تجنيها الدولة منا، وبسبب دعم واشنطن لهذا التنظيم، فقد توترت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة"، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

وأضاف: "وأنقرة من أهم حلفاء واشنطن في الناتو، ونحن مستاءون من تردّي العلاقات بين الجانبين بسبب هذا التنظيم". وأشار جوزل أنّ رجال الأعمال الأتراك المقيمين في الولايات المتحدة، يساهمون بشكل فعال في إنعاش الاقتصاد الأمريكي، وأنه من غير المقبول إنفاق الضرائب التي يدفعونها إلى الدولة، للتنظيمات الإرهابية.

وكان جوزل أطلق في وقت سابق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، للتنديد بدعم واشنطن لتنظيم "ي ب ك/العمال الكردستاني" في سوريا.وحظيت الحملة التي بدأت قبل عدة أسابيع، بدعم من فرع جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك المستقلين (موصياد) بالولايات المتحدة، ولجنة التوجيه الوطني التركي الأمريكي.

من جانبه قال رئيس فرع جمعية "موصياد" في الولايات المتحدة، مصطفى تونجر، إنّ الجالية التركية مستاءة من دعم الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم "وحدات حماية الشعب/العمال الكردستاني"، خاصة وأنّ الأتراك المقيمين في هذا البلد، يدفعون الضرائب ويشاركون في إنعاش اقتصاد البلاد.

وأضاف أنّ الشركات التركية العاملة في الولايات المتحدة، توفر فرص عمل لآلاف المواطنين الأتراك، وأنّ الجالية التركية ستواصل تنديدها بدعم واشنطن لتنظيم "حماية الشعب/الكردستاني".

وخصصت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، 300 مليون دولار من موازنة 2019، لتدريب وتجهيز ميليشيا ما تسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، التي يشكل تنظيم "حماية الشعب/الكردستاني" سوادها الأعظم.

كما خصصت 250 مليون دولار للقوة الأمنية الحدودية، التي أسسها التنظيم، وفق وثيقة مشروع موازنة 2019.

شكرا لمتابعتكم " الجالية التركية تندد بالدعم الأمريكي لـ"حماية الشعب" أمام الكونجرس " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات