أردوغان: الشراكة بين تركيا وموريتانيا قائمة على أساس المكسب المتبادل
أردوغان: الشراكة بين تركيا وموريتانيا قائمة على أساس المكسب المتبادل

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء أمس الأربعاء، "لن نتخلى أبدًا عن موقفنا من كون القدس عاصمة لفلسطين"، مشيرًا إلى أن المدينة المقدسة تعد مكانًا بالغ الأهمية أيضًا بالنسبة للعالم المسيحي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس التركي، في مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع نظيره الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، في مطار نواكشوط الدولي، قبيل مغادرته للبلاد بعد زيارة استغرقت يومًا واحدًا، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

وشدد الرئيس التركي في تصريحاته على أهمية مدينة القدس، مشيرًا إلى أن "إعلان الولايات المتحدة لهذه المدينة سفارة لها أمر غير ملزم لنا". ولفت أردوغان أن الأمم المتحدة بحثت الموقف الأمريكي من إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وأن 128 دولة وقف ضد قرار واشنطن.

واستطرد أردوغان قائلا "القوة ليست على حق على الإطلاق، بل الحق هو الذي يكون دائمًا قويًا". وفي إطار العلاقات الثنائية بين البلدين، ذكر الرئيس التركي، أن الشراكة بين تركيا وموريتانيا قائمة على أساس المكسب المتبادل للطرفين، مشيرًا أنهم يعملون على تحفيز الاستثمارات الخاصة بينهما.

ولفت إلى أن وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، أجرى في ديسمبرالماضي زيارة لموريتانيا مع عدد من رجال الأعمال الأتراك، لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين في كافة المجالات.

وأفاد أردوغان، بأن الآونة الأخيرة شهدت انتعاشة في العديد من مجالات التعاون بين البلدين، لا سيما مجال صيد الأسماك، موضحًا أن هناك "أكثر من 40 سفينة صيد تركية تقوم بالعمل في موريتانيا".

وأضاف "أعلم أن موريتانيا لديها إمكانيات كبيرة في مجال المعادن والتعدين، وهو مجال تتمتع فيه تركيا بخبرات كبيرة، نرغب في تقديمها لصالح أخوتنا في موريتانيا".

وذكر الرئيس التركي أن المرحلة المقبلة ستشهد انعقاد أول اجتماع للجنة الاقتصادية المختلطة بين البلدين، مضيفًا "واليوم وقعنا العديد من الاتفاقيات والبروتوكولات بمجالات عدة، مثل الزراعة، والاقتصاد، والتعدين، ما من شأنه إضفاء قوة على علاقاتنا".

وأوضح الرئيس أردوغان أن الخطوط الجوية التركية تسيّر رحلات إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط "ما يعد مؤشرًا آخرًا على المرحلة المتقدمة التي وصلت إليها العلاقات بين البلدين.

وقال أردوغان، أيضًا إنهم اقترحوا على المسؤولين بموريتانيا تبادل الخبرات التركية في مجال الصناعات الدفاعية "الذي تمتلك فيه تركيا تحركات جادة ومهمة للغاية".

ولفت إلى أن تركيا ولا شك تأتي في مقدمة الدول تعي جيدًا خطر التهديد الإرهابي الذي تعاني منه الدول الساحلية، مضيفًأ: ولقد أعلنا الأسبوع الماضي أننا سنساهم في قوة دول الساحل الخمس، المعروفة اختصارا باسم جي 5، بخمسة ملايين دولار

وفي سياق آخر، ذكر الرئيس التركي، أن بلاده واجهت محاولة انقلاب "وضيعة" ضلعت فيها جماعة "فتح الله كولن" الإرهابية، في 15 يوليو2015،  على حد تعبيره. وأعرب عن شكره لنظيره الموريتاني على الدعم الذي قدموه لتركيا في ليلة الانقلاب.

وأوضح أردوغان، أن بلاده شكلت ما يسمى بوقف المعارف من خلال مبادرات مشتركة مع وزرات التربية والتعليم التي تباحث معها الوقف المذكور في مختلف البلدان.

وتابع "ولقد تم تسليم مدارس كولن في موريتانيا لوقف المعارف. وليس لدي أي شك في أن هذا الوقف سيقدم خدمات جيدة، بالتعاون مع وزرات التربية والتعليم الموريتانية. وأشار أردوغان أن وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا" ستواصل عملها في موريتانيا لتنفيذ العديد من المشاريع الهامة في عدد من المجالات مثل الصحة، والزراعة، والإعلام، والمساعدات الإنسانية.

شكرا لمتابعتكم " أردوغان: الشراكة بين تركيا وموريتانيا قائمة على أساس المكسب المتبادل " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات