سرايا بوست / طلاء جديد يغنيك عن التكييف
سرايا بوست / طلاء جديد يغنيك عن التكييف

القضاء على الحرارة

يدفعنا ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف كثيرًا إلى زيادة قوة التكييف ما يضر بالكوكب ويرفع التكلفة المادية لاستخدام الكهرباء، لذلك يشكل الابتكار الجديد بديلًا قابلًا للتطبيق بفعالية عالية. ويعكس الطلاء الجديد المكون من بوليمر أبيض ذي طبيعة صبغية، أكثر من 96% من أشعة الشمس، فعند طلاء الأسقف والجدران به يحافظ على برودة المنزل عند اشتداد الحرارة،

فقاعات صغيرة

ونشر الباحثون يوم الخميس الماضي، ورقة بحثية عن الابتكار في مجلة ساينس الأمريكية؛ جاء فيها أن المادة مكونة من خليط يجبر الماء على الاستقرار على شكل قطرات صغيرة ضمن بوليمر، وبعد تبخرها تترك ثقوبًا هوائية صغيرة، تعطي الطبقة خاصية مميزة تعكس أشعة الشمس.

واختبر الباحثون ابتكارهم في حرارة مدينة فينيكس اللاهبة في ولاية أريزونا الأمريكية، ودهنوا صفيحة نحاسية متصلة بأجهزة استشعار لقياس درجة الحرارة، بطلائهم الجديد، وبعد نصف ساعة كانت درجة الحرارة أقل بـست درجات مئوية من درجة حرارة المحيط. ما يعني أن الوقت لن يطول قبل توجهنا لطلاء المنازل بهذه المادة للتخفيف من درجة الحرارة دون استخدام مكيف الهواء.

تحت الشمس

وفي ظل التداعيات المتسارعة لتغير المناخ، يزداد الاحترار العالمي، وإلى أن يحين انتقالنا لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة بشكل كامل، فإن استخدام الكهرباء لتبريد منازلنا سيؤدي لتفاقم المشكلة؛ وبالإمكان القول حرفيًا إن طريقة الطلاء الجديدة والرخيصة قد تنقذ حياتنا مستقبلًا.

وتستهلك الأبنية -وفقًا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة- ثلث الطاقة المولدة على الصعيد العالمي، وتصدر ما يقارب 20% من انبعاثات الغازات الدفيئة في العالم. وتشير بيانات البرنامج أيضًا إلى أن 82% من إجمالي الطاقة المستهلكة في قطاع المباني، عام 2015، أنتجت بحرق الوقود الأحفوري.

الأبنية المستدامة

وتصب الطريقة الجديدة في إطار تصميم الأبنية المستدامة، وتتميز بأنها رخيصة وسهلة التنفيذ، وقابلة للتطبيق لمواجهة المعوقات المادية المتعلقة بارتفاع تكلفة فواتير الكهرباء حينما نستخدم أجهزة التكييف، وخاصة في مناطق ذات دخلٍ محدود أو أماكن تخلو من الكهرباء.

والتصميم المُستدام هو صنف من أصناف العمارة يهدف لتقليل الأثر السلبي الذي تسببه المباني على الطبيعة، بالاستغلال الأمثل للمواد المستخدمة في البناء، إضافةً إلى نوع هذه المواد، ويسعى أيضًا لحفظ الطاقة واستخدامها دون الإضرار بالبيئة، بل توليد الطاقة اعتمادًا على المبنى ذاته وتصميمه الداخلي في بعض الأحيان. ولتحقيق ذلك يستخدم المهندسون المعماريون طرقًا متنوعة لتخفيض حاجة البناء من الطاقة، وزيادة قدرة الأبنية على الحصول على الطاقة من البيئة المحيطة بشكلٍ طبيعي وتوليد طاقتها الخاصة.

شكرا لمتابعتكم " سرايا بوست / طلاء جديد يغنيك عن التكييف " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات