سرايا بوست / طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام
سرايا بوست / طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام

تنتج مصانع المنتجات الغذائية كميات كبيرة من الطعام، فتمزج خلال عملية الإنتاج المكونات الأساسية داخل آلات فولاذية ضخمة مقاومة للصدأ، إلا أن تنظيفها قد يتطلب عملًا شاقًا، إذ تتعرض إلى خدوش دقيقة وتشققات نتيجة الاستخدام المتكرر، ما يوفر مكانًا مناسبًا لإيواء البكتيريا والكائنات الدقيقة.

وتبدو الخدوش السطحية صغيرة بالعين المجردة، لكنها تمثل وديانًا للبكتيريا التي لا يتعدى حجمها بضعة ميكرومليمترات. وحينما تسكنها البكتيريا وبقايا الطعام، تزداد مخاطر التلوث بالميكروبات، كالبكتيريا الإشريكية القولونية والسلمونيلا واللستيريا.

يبحث فريق من جامعة تورنتو سبلًا أكثر أمانًا وأقل ثمنًا وأكثر فعاليةً تحول دون نمو البكتيريا داخل آلات إنتاج الطعام، ويتكون الفريق من البروفيسور بين هاتون من قسم علوم المواد والهندسة، والبروفيسورة دلال عسكر والبروفيسور طارق عواد، وقد يقلص بحثهم مخاطر انتقال العدوى ويمنع تفشي الأمراض المنقولة بالأغذية.

اقترح الفريق حلًا جديدًا بسيطًا: سكب طبقة رقيقة من زيت الطبخ على السطح المعدني لسد الخدوش الميكروسكوبية، ما يكوّن حاجزًا بين البكتيريا والطعام. ونجح هذا الحل في تقليص مستويات البكتيريا بألف ضعف داخل الآلات المختبرة، ونشرت النتائج في مجلة «إيه سي إس أبلايد ماتيرالز آند إنترفيسز.»

وصرح بين «أثبتت وسيلتنا فعالية ملحوظة في طرد البكتيريا، ولا تتطلب سوى طلاء أسطح الفولاذ المقاوم للصدأ بطبقة رقيقة من زيت الطبخ، فيملأ الزيت الشقوق صانعًا طبقة كارهة للماء، ومشكلًا حاجزًا يحول دون ارتقاء الملوثات إلى السطح.»تشاهد في الصورة اليسرى كيف تتراكم بقايا الطعام على سطح فولاذي غير معالج، ما يزيد مخاطر التلوث في منشآت إنتاج الطعام. وفي الصورة اليمنى، يمنع السطح المعالج بالزيت المواد من الالتصاق به. حقوق الصورة: ليز دو

هذه الوسيلة البسيطة والفعالة تقوم على مبدأ «الأسطح المسامية الزلقة المخلوطة بالسوائل - إس إل آي بي إس» الذي استحدثته جامعة هارفرد بدايةً لحجز الطبقات الزلقة على أسطح البنى الميكروية، ما يمنح خصائص زلقة تمنع الالتصاق أو البلل. ويعد زيت الطبخ بديلًا أكثر أمانًا مقارنة مع المواد الكيميائية والمطهرات المستخدمة عادة في تنظيف آلات الطعام، ومن أمثلته زيت الزيتون وزيت الذرة وزيت الكانولا. وتنبع أهميته من الصعوبة التي يواجهها عمال المصانع في تنظيف آلات تجهيز الطعام، فحجمها الضخم يمنع مواد التنظيف من إنجاز عملها تمامًا، أضف على ذلك أن البقايا البكتيرية قد تبني مناعة ضدها.

وتمتاز هذه الوسيلة عن الوسائل التقليدية في قدرتها على سد الخدوش السطحية بزيت الطبخ، ما يجعل الأطعمة محصنة ضد البكتيريا، وينظف السطح الفولاذي دون أن يخلّف بقايا كيميائية.

وأضاف بين «قد يؤثر تلوث معدات تجهيز الطعام على صحة الفرد، ويسبب خسائر مادية ناتجة عن سحب منتج ملوث. وجدير بالذكر أن احتمالية التلوث تبقى قائمة حتى بعد عملية التنظيف بالمواد الكيميائية، ومن خلال هذا البحث، أثبتنا فعالية حاجز زيت الطبخ والمعالجة السطحية في توفير حماية أكبر، وتقليص مستويات البكتيريا بألف ضعف.»

يستمر فريق بين في أبحاثه مختبرًا تراكيب جديدة من الزيوت والأطعمة والأغشية الحيوية، سعيًا إلى زيادة فعالية الحواجز البكتيرية، ويستكشفون أيضًا سبل تطبيق حلولهم في الدول النامية لتقليص العدوى البكتيرية وخفض معدلات الوفيات.

شكرا لمتابعتكم " سرايا بوست / طبقة من زيت الطبخ تمنع نمو البكتيريا على معدات تجهيز الطعام " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات