سرايا بوست / الخبراء يؤكدون أن جميع الدول تحتاج إلى وزير للذكاء الاصطناعي
سرايا بوست / الخبراء يؤكدون أن جميع الدول تحتاج إلى وزير للذكاء الاصطناعي

عقد قادة العالم يوم السبت الماضي اجتماعًا مغلقًا لمناقشة الإدارة العالمية للذكاء الاصطناعي. وحضره أكثر من 50 خبير في مجال الذكاء الاصطناعي. واشترك ممثلون عن فيسبوك وأمازون والأمم المتحدة والمستويات والقطاعات الحكومية المختلفة في رسم خريطة لمستقبل الذكاء الاصطناعي. وتمكن موقع مرصد المستقبل من حضور هذا الحدث.

ونظمت الاجتماع مبادرة الذكاء الاصطناعي التابعة لكلٍ من مجتمع المستقبل في كلية كينيدي للإدارة الحكومية بجامعة هارفارد ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة الإمارات العربية المتحدة للذكاء الاصطناعي، وكان هدفه معالجة التحديات والفرص التي يجلبها الذكاء الاصطناعي وتحسين الاستراتيجيات والقيادة والحوكمة للمساعدة في تطوره بأمان.

ولا تنقصنا أفكار الذكاء الاصطناعي أو تطبيقاته. فهو يقدم إمكانيات لا نهائية في جميع الصناعات، وأصبح أيضًا جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية. وأثبتت التقنية فعاليتها في المجالات القانونية والطبية، وأثرت بوضوح أيضًا على التفكير والترفيه.

وأدى افتقاد التنظيم والقيادة الصحيحة إلى تأخرنا وإعاقة تقدمنا. ويعلم جميع المشاركين هذه المشكلة بصورةٍ واضحة.

قال أحد المشاركين في الاجتماع «تحتاج الحكومات إلى التحرك بوتيرةٍ أسرع.» ووافقه آخر الرأي وأشار إلى أن الحكومات يجب أن تدرك أن الذكاء الاصطناعي يخلق عالمًا أكثر سرعةً وكفاءة بمرور الوقت. فقال «على الحكومات أن تدرك أننا اليوم أبطأ الأيام المقبلة، فالعالم يزداد سرعة بمرور الوقت.» ووافقه الباقون الرأي.

وبعد ذلك، دار النقاش حول الطريقة التي يستطيع بها المسؤولون تسريع اعتماد الذكاء الاصطناعي. وقال أحد المشاركين «تحتاج الحكومات إلى تعيين وزير للذكاء الاصطناعي مثلما فعلت الإمارات العربية المتحدة.» ومع هذا ناقش المشاركون حلولًا مختلفة أخرى.

«هل من المقبول أن تتخلف الحكومات في مجال الصناعات الابتكارية لأن الذكاء الاصطناعي يفرض مخاطر كثيرة؟»

ومن الحلول البديلة التي اقترحها المجتمعون وسائل أخرى أثبتت فعاليتها، مثل استخدام الأموال لتحفيز الابتكار وتسريع تطوير الذكاء الاصطناعي. لكن بعضهم كان قلقًا بشأن استخدام هذا النهج. إذ يخشون أن تؤدي هذه الخطوات إلى انعدام الرقابة الحكومية، ويسعون إلى حل هذه المشكلة وليس مفاقمتها. وتساءل أحدهم «هل من المقبول أن تتخلف الحكومات في مجال الصناعات الابتكارية لأن الذكاء الاصطناعي يفرض مخاطر كثيرة؟»

وقال آخر أن إتاحة الاستخدام قد تساوي بين الجميع وتنهي هذا الخطر. ووافق الآخرون، لكنهم أشاروا إلى أنه يحمل معه مشكلات جديدة تمامًا. فقال أحدهم أنه ليس من الحكمة أن يكون الاستخدام متاحًا تمامًا للجميع لأنه قد يسمح لأفراد سيئين بالمشاركة.

ولذا اقترحوا أن تحفز الحكومات مهامًا معينة فقط وتسمح بإتاحة استخدام أشياء معينة وفق الحاجة.

والسؤال الآن كيف نفعل ذلك؟  ومن يقرر ماذا يجب أن يُحَفَز وماذا يجب أن يتاح استخدامه؟

والآن، نعود إلى السؤال الذي طرحناه في البداية عن القيادة. والإجابة البديهية الواضحة هي: وزير للذكاء الاصطناعي.

شكرا لمتابعتكم " سرايا بوست / الخبراء يؤكدون أن جميع الدول تحتاج إلى وزير للذكاء الاصطناعي " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات