تكثيف الشعر بالثوم .. وفاعليته في علاج الثعلبة وتنبيه هام
تكثيف الشعر بالثوم .. وفاعليته في علاج الثعلبة وتنبيه هام
المحتويات
يقوم الثوم بدور في حياتنا أكبر من كونه مجرد إضافة إلى الطعام، حيث أن له الكثير من الفوائد العلاجية، بل والجمالية أيضاً، فهو مكافح للعدوى والفيروسات، كما أنه مطهر قوي ويعمل على امتصاص السموم، وقد يكون من الغريب أن الثوم أيضاً له خصائص جمالية للعناية بالشعر، فهل من استخداماته إمكانية تكثيف الشعر بالثوم وتحفيز نموه؟ إذاً كيف يتم ذلك؟ وكيف يُستخدم الثوم لزيادة نمو الشعر؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

Advertisement

فوائد الثوم للشعر

هناك مادة في الثوم تُدعى الأليسين، وهي التي تسبب الرائحة القوية والنفاذة للثوم، وهي موجودة في جميع أشكال الثوم، سواء الطازج أو المجفف أو في مستخلص الثوم، ويعمل الثوم على تطهير فروة الرأس من السموم، كما أنه يساعد على تدفق الدم إليها، وبذلك فهو يساعد على تحفيز نمو بصيلات الشعر، وتوفير بيئة صحية لها، يساعد الثوم أيضاً على تقوية الشعر وزيادة لمعانه، كما أنه يجعله أقل عُرضة للكسر، وكذلك يخفف من جفاف الشعر ويقلل الحكة.

اقرئي أيضاً: 6 زيوت رائعة لتطويل الشعر وتحذيرات هامة.

2hvgdwo
تكثيف الشعر بالثوم

يمكن استخدام الثوم لتكثيف الشعر وزيادة نموه، حيث تحتوي بعض أنواع الشامبو بالفعل على مُضافات الثوم، أو يمكن خلط مستخلص الثوم مع الشامبو المعتاد الذي تستخدمينه، وهناك خيار آخر وهو فرك فص من الثوم مباشرة على فروة الرأس برفق، أو فرك شرائح الثوم على المنطقة التي تحتوي على شعر خفيف، أو لا تحتوي على شعر من الأساس، وتركه لمدة ساعة، ثم تدليك المنطقة بـ زيت الزيتون، والنوم بغطاء على الرأس ثم غسل الشعر كالمعتاد في الصباح.

مواضيع متعلقة
علاج داء الثعلبة بالثوم

لا تقتصر فوائده على إمكانية تكثيف الشعر بالثوم فحسب، بل أن هناك دراسات أكدت أن له فاعلية في علاج داء الثعلبة، حيث استخدمت مجموعة من المشاركين هلام الثوم مختلطاً بالعلاج التقليدي لداء الثعلبة، بينما استخدمت مجموعة أخرى العلاج التقليدي بدون إضافة هلام الثوم، وبعد تطبيق العلاجات على فروة الرأس مرتين يومياً لمدة ثلاثة أشهر، أظهر الذين أدرجوا هلام الثوم ضمن علاجهم تحسناً ملحوظاً في نمو الشعر عن المجموعة التي لم تستخدمه.

Advertisement

اقرئي أيضاً: حب الرشاد للشعر، كيف تستعملينه لشعر جذاب وقوي؟

2mq98Cu
تنبيه هام

إن الثوم له بعض الآثار الجانبية، ويعتبر أكثرها شيوعاً هو رد الفعل التحسسي، ينتج عن رد الفعل التحسسي من الثوم حرقة وطفح جلدي، ويمكن أن يظهر التحسس من الثوم عند استخدامه للأغراض العلاجية، أو عند ملامسته للجلد أثناء الطهي.

كما أنه لا يجب استخدام الثوم للأغراض العلاجية على الأطفال والرضع، لأنهم أكثر عرضة لالتهاب الجلد، إن رد الفعل التحسسي أكثر انتشاراً في الثوم الطازج عنه في المستخلص، قد تشمل ردود الفعل التحسسية الأخرى في بعض الأحيان الصداع، أو التعرق، أو القشعريرة، أو الدوخة، أو الحكة، أو الربو وسيلان الأنف، لذلك يجب عمل اختبار حساسية من الثوم أولاً قبل استخدامه للعلاج.

اقرئي أيضاً: فوائد بذور الشيا للشعر، وعناصرها التي تغذي الشعر.

Advertisement

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على كيفية تكثيف الشعر بالثوم وفاعليته في علاج داء الثعلبة، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

Advertisement

شكرا لمتابعتكم " تكثيف الشعر بالثوم .. وفاعليته في علاج الثعلبة وتنبيه هام " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات