https://m.elwatannews.com/news/details/3667735
https://m.elwatannews.com/news/details/3667735

وجه حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الشكر إلى كل العاملين بقطاع "الهندسة الإذاعية"، لنجاحهم مؤخرا في القضاء على الكثير من المشاكل التى تعوق سير العمل داخل الاستوديوهات أو ضعف الإرسال.

ووجه حسين إشادته للقطاع من مستمعي إذاعتى"البرنامج العام" و"القرآن الكريم" من إسبانيا وذلك لحالة الاستماع الجيدة وقوة موجات البث هناك، بالإضافة إلى متابعة تقوية مراكز بث الإرسال داخل جميع محافظات الجمهورية، وطالبهم باستمرارية تحسين منظومة البث وتزويدها بأحدث التقنيات فى ظل الخطط العديدة الموضوعة لتطوير شبكات البث والإرسال داخل الهيئة وتحسين مستوى الخدمة المقدمة للجماهير داخل مصر وخارجها.

ونجح قطاع الهندسة مؤخرا فى تنفيذ عدد من الخطط الخاصة بتجديد بعض الاستوديوهات الإذاعية والتليفزيونية الذى كانت تحتوى على العديد من المشاكل الفنية وتؤثر على سير العمل بها، وتنفيذ بعض المشروعات ذات الأهمية لمبنى "ماسبيرو"، وتضم

- تطوير استوديو 16 التابع لقطاع الأخبار، بعد الاتفاق مع "القطاع الاقتصادي" على توفير الميزانية اللازمة لتجديد وتطوير الاستوديو بناء على دراسة الجدوى التى تم إعددها، وتضمن تطوير جميع الأجهزة الفنية به، وتجهيزه بعدد جديد من الكاميرات وشبكات الإضاءة الحديثة.

- الانتهاء بشكل كامل من تطوير "استوديو 5" وتسليمه إلى "قطاع الأخبار"، حيث تم تغيير جميع البلازمات الموجودة به، وتحويل أنظمته الفنية إلى نظام HD، واستوديو 6 التابع لقطاع التليفزيون.

- الانتهاء من إعادة تجديد استوديو 10، الذي يعتبر أكبر استوديوهات ماسبيرو، والذى يبث منه حاليا جميع برامج التطوير.

- إنهاء عمليات التشويش التي كانت تتعرض لها محطة "راديو مصر" من جانب أحد الإذاعات الخاصة والذى ظلت تعوق الإرسال لعدة أسابيع.

- انتهت من إعداد الخطط الفنية والهندسية الخاصة بمشروع متحف "تراث ماسبيرو"، المقرر إنشاؤه فى البهو الرئيسى لمبنى، والذى سيتضمن وضع الصور التذكارية التى يحتويها المبنى وتمثل تاريخه الإذاعى والتليفزيونى، وأشهر من قاموا بزيارته من الرؤساء والملوك العرب فى السنوات الأولى التى أعقبت إنشاء ماسبيرو، وجميع المقتنيات النادرة لقطاع الهندسة الإذاعية، من الشرائط ووحدات الإضاءة والميكروفونات، والكاميرات القديمة التى كانت تستخدم فى حقبة الستينات من القرن الماضى، بالإضافة إلى أجهزة وحدات المونتاج وأقدم أجهزة الـ"سليفير" فى الاستوديوهات الإذاعية والتليفزيونية، إلى جانب العديد من التسجيلات الصوتية لجيل الأول من الإذاعيين.

- الاستمرار فى تنفيذ المشروع الخاص بنقل شرائط التراث الإذاعي الموجود في جميع مكتبات الإذاعة المصرية على "هاردات كمبيوتر"و CD، وذلك بناءً على الاتفاق الأخير بين "الإذاعة المصرية" و"صوت القاهرة" و"قطاع الهندسة"، وذلك من خلال عدة أجهزة فنية حديثة مخصصة لهذا الغرض مقدمة من "صوت القاهرة" مثل عدد من أجهزة"بيك أب".

- حل مشكلة سوء الإرسال التي كانت تواجه عدد من الإذاعات الإقليمية مثل "إذاعة مطروح" وإذاعة "شمال سيناء"، وإذعة"شمال الصعيد"، وتقوية إرسال موجة "البرنامج العام" على موجات fm

ومن جانبها، صرحت المهندسة ميرفت حسن، رئيس قطاع الهندسة الإذاعية، أن الهندسة تعمل حاليا على إنهاء جميع المشاكل الفنية فى الأستوديوهات أو مراكز الإرسال، وأن هناك تواصل دائم ومستمر مع رؤساء القنوات والشبكات الإذاعية للاطلاع على أي أعطال فينة تظهر في بث القنوات أو الإذاعات.

وأضافت "حسن" أنه يتم حاليا تركيب أجهزة استقبال حديثة وإعادة بث الإشارة، كما تم نقل إحدى محطات الإرسال بمدينة الداخلة بمحافظة الوادى الجديد، إلى منطقة السلوم لتقوية الإرسال هناك.

وفيما يتعلق بتقرير الاستماع الذى أشيد فيه مستمعي إذاعة "البرنامج العام" و"القرآن الكريم "من الجالية العربية بإسبانيا بحالة الاستماع الجيدة وقوة موجات البث هناك، أكدت ميرفت حسن أن الموجات المتوسطة للإذاعتين تتمتع بانتشار واسع وتتميز به عن موجات التشكيل الترددي، وأن هناك متابعة مستمرة لحالة البث من مراكز الإرسال.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3667735 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات