https://m.elwatannews.com/news/details/3485416
https://m.elwatannews.com/news/details/3485416

قالت مروج إبراهيم، المذيعة بقناة "إكسترا نيوز"، إن أجهزة الدولة المصرية تنبهت مبكرًا، وأعلنت مواجهة جميع التيارات المتطرفة، واصفة إياها بـ"الحرب الشاملة"، وذلك من خلال ملاحقة المتطرفين، وقطع قنوات اتصالهم في الخارج، ومواجهة أفكارهم بجهود تجديد الخطاب الديني، الأمر الذي أدى إلى تلاشي أعدادهم وكذلك خطورتهم وقدرتهم على الحشد والتأثير.

وصفت "إبراهيم"، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، السلفية الموجودة في مصر حاليًا بـ"العنصر الخامل"، حيث فقدت قدرتها على النشاط والتفاعل، لكنها تبحث عن الفرصة  للعودة إلى سابق نشاطها مجددًا، مشيرة إلى الأسئلة التي طرحها البعض على مدار السنوات القليلة المقبلة، بشأن عدم دمج التيار السلفي الذي أعلن دعمه لثورة الثلاثين من يونيو.

وكتبت المذيعة: "تساءل الكثيرون عن سبب عدم دمج التيار السلفي الذي أعلن دعمه (ظاهريًا) لثورة 30 يونيو وتأييده لها، ولماذا لم يتم إفساح المجال لهم لانخراط سياسي أوسع؟ لعل الإجابة أصبحت معلومة الآن".

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3485416 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات