https://m.elwatannews.com/news/details/3369976
https://m.elwatannews.com/news/details/3369976

يوجه لنفسه نصيحة يعلم جيداً أنه لن يعمل بها «متزودهاش السنة دى لحد يموت فى إيدك»، ويرد فى نفس الوقت بنبرات التحدى «الموت علينا حق»، واجه صناع برنامج «رامز تحت الصفر»، المقرر عرضه على شاشة mbc، غضب الكثير من رواد التواصل الاجتماعى، بمجرد إطلاق البرومو الدعائى له، البرنامج الذى تم تصويره هذا العام فى روسيا، فكرته تقوم على استدراج الضيوف فى نطاق الحديث عن استعدادات مشاركة منتخب مصر فى بطولة كأس العالم المقامة فى روسيا، ثم يفاجأون بظهور دب روسى يقترب منهم ومن بينهم غادة عبدالرازق وحسام البدرى وهنا الزاهد وياسمين صبرى وشيكابالا. وفى مشهد يتكرر مع اقتراب شهر رمضان كل عام، بدأت دعوات مقاطعة برامج المقالب بشكل عام وبرنامج رامز جلال على وجه الخصوص، عبر مواقع التواصل الاجتماعى، فالكثير وجه الاتهامات لرامز الذى يستمر فى تقديم هذه النوعية من البرامج للعام الثامن على التوالى.

البعض يرى أن برامج المقالب مفبركة، والضيوف على علم بما سيتعرضون له ويفتعلون تعبيرات الخوف على وجوههم، مقابل حصولهم على مبالغ مالية كبرى، وهو ما يجعل الحلقة مجرد «اسكتش تمثيلى»، ليكون الضحية الوحيدة لتلك البرامج هو المشاهد، تعليقات الجمهور انهالت على مواقع السوشيال ميديا، فقال أحدهم: «مقلب حقيقى ولا تمثيل وسبوبة بيستفيد منها الزملاء»، وآخر أعرب عن دهشته «بستغرب كيف الناس ما زالت تشاهد تلك النوعية من البرامج»، و«برامجك زى المصارعة، الناس عارفة إن جزء كبير منها تمثيل بس بتحب تتابعها»، بينما هاجم البعض أصحاب دعوات المقاطعة معللين ذلك بـ«إذا كان كلكم مقاطعين كيف يحقق البرنامج نسب مشاهدات مرتفعة». واجه رامز جلال انتقادات كثيرة العام الماضى كان منها غضب عدد كبير من الفنانين والمفكرين ورجال الأزهر، ووصل الأمر إلى إقامة دعوى قضائية تطالب بوقف برنامج «رامز بيلعب بالنار»، وهو الأمر الذى دفع منتجه للإعلان عن أن الموسم الماضى كان النسخة الأخيرة من البرنامج. ومن جانبه، قال المخرج محمد فاضل، رئيس لجنة الدراما بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن قانون المجلس يضم مجموعة من التشريعات تحمى الأخلاقيات المجتمعية وحق الجمهور فى المشاهدة، خصوصاً فيما يتعلق ببرامج المقالب التى تتضمن محتوى غير مناسب للمشاهدين، أو تخالف المعايير الأخلاقية والمهنية، وبحسب فاضل: «ليس من اختصاصنا حماية الممثل الذى شارك فى البرنامج بمحض إرادته، إذ إن معظمهم إن لم يكن جميعهم على علم بما يحدث، وفى حالة عدم علم الممثل يستطيع اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد البرنامج والشركة المنتجة له». وأضاف: «تعمل لجنة الشكوى على رصد والتحقيق فى كل الشكاوى التى تردها من جانب الجمهور، وهناك عدد من المراحل تبدأ بالإنذار وتصل إلى الإيقاف مثلما حدث مع برنامج «SNL بالعربى»، رغم أن البرنامج يذاع على قناة عربية إلا أن المجلس لديه السلطة لإيقافه، إذ إن كل ما يبث على «نايل سات» يدخل فى إطار مسئولية اللجنة».

من جانبه، قال حمدى الكنيسى، رئيس اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، لـ«الوطن»: «برامج المقالب قالب ترفيهى لا يستهين بمشاعر الضيوف، لكن ما يقدم منها حالياً سخيف ومفتعل، وتم تشكيل لجنة للشكاوى بنقابة الإعلاميين لاستقبال ملاحظات الجمهور، ورصد أى تجاوزات أخلاقية أو مهنية من قبل أى إعلامى».

 

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3369976 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات