https://m.elwatannews.com/news/details/3324574
https://m.elwatannews.com/news/details/3324574

تقدم المخرجة مروة رضوان مسرحية "البؤساء" لأول مرة منذ عام 1980  أعظم روايات القرن الـ 19 على مسارح باريس، لم يتجرأ أي مخرج أو مؤف أن يقدم لها رؤية مختلفة عن التي قدمها الأديب العالمي فيكتور هوجو، فهي قطعة أصلية ونموذجية للعمل المسرحي، إلا أن مروة قررت أن تقدم رؤية مختلفة تماما لهذا العمل الأدبي الذي عشقته منذ طفولتها ما يحمل بداخله من قيم ومبادئ بالإضافة إلى الأسلوب الأدبي المميز فيها لتقدم العمل المسرحي "كوميديا البؤساء" والذي سيعرض الخميس المقبل على خشبة مسرح ميامي.

تقول مروة فى بيان لها، إنها درست البؤساء في المرحلة الثانوية وكانت رواية في شديدة الكآبة بالنسبة لي، بالرغم من أنه كنص أدبي في منتهى الروعة ولكنه يترك مخزون من الكآبة الشديدة بداخلي لفترة طويلة في كل مرة أقراها فيها، بالرغم من عشقي لها واقتنائي 3 نسخ منها باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، ولكنها ظلت علامة استفهام كبيرة بالنسبة لي بسبب حالة الاكتئاب الشديد الذي أصاب به كلما قرأتها وبالتالي لا يمكنني أن أكملها حتى نهايتها بالرغم من أنني اضطررت إلى قراءتها كاملة وقت الدراسة بالطبع، فلقد سببت لي حالة من الفوبيا، وهو ما جعلني أفكر في طريقة لتقديم هذا العمل الرائع بعيدا عن كل هذه الكآبة".

وأضافت "قررت منذ فترة أن أعمل على هذه الرواية بشكل مختلف عن النص الأصلي، من خلال عمل مستوحي منها في مرحلة ما في الرواية نفسها، وتخيلت هذه المرحلة بكافة تفاصيلها، والعمل يدور في إطار كوميدي خفيف، ولذلك أصريت على أن يكون عنوان المسرحية كوميديا البؤساء ليظهر للجمهور العادي أنه لن يرى تلك الرواية التي كانت تبكيه بل سيرى كوميديا غنائية استعراضية، فأنا أحاول أن أقدم من خلال هذه الرؤية كل ما يساعد المتفرج أن يكون سعيدا، ويحصل على طاقة إيجابية وربما معلومة مهمة وهو ما يجب أن نقدمه كفنانين في هذا الوقت بأن ندعو إلى التفاؤل وسط حالة البؤس والاكتئاب العام التي أصيب بها الإنسان في كل مكان بسبب أحداث العالم السريعة على كل الأصعدة".

مسرحية "كوميدي البؤساء" مستوحاة من رواية "البؤساء" لفيكتور هوجو، معالجة وإخراج مروة رضوان، تحت إشراف أحمد السيد مدير المسرح الكوميدي ودكتور إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح ودكتور خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج وبطولة رنا سماحة ومحمود عزت ورامي الطمباري ومحمد عبده وعمرو كمال بدير ومريم البحراوي ورانيا النجار ومحمد حسن رمضان ومايا ماهر ومحمود خالد ورودي سماحة وزينة زين ويوسف زكري وأكرم عمران وتصميم الديكور والإضاءة لعمرو الأشرف وتصميم الأزياء نعيمة عجمي واستعراضات رشا مجدي وأشعار أحمد حسن راوؤل وموسيقى وألحان محمد الصاوي وتوزيع حازم السعيد أما الجرافيك والمادة الفيلمية لمحمد حجازي وتصوير فوتوغرافي لمارتن آدم.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3324574 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات