هل يستطيع «بيراميدز» منافسة الأهلي ؟ أم تستمر مغامراتة الطائشة
هل يستطيع «بيراميدز» منافسة الأهلي ؟ أم تستمر مغامراتة الطائشة

 

يشهد سوق الانتقالات المصري الحالي  منافسة شرسة  بدءها نادي بيراميدز "الاسيوطي سابقا" بعد تحويل ملكيته الي مستثمرين سعوديين حيث بدء مالك النادي الجديد في تدعيم خطوط الفريق بداية من حراسة المرمي حتي خط الهجوم مستعينا بكل صفقه القي عليها النادي الاهلي المصري أنظاره لتدخل فى خط المفاوضات وتضغى لغة المال على المنافسة بين الناديين خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية او الحالية.

 

وتلقى بوابة الأهرام الرياضية الضوء على أهم المراكز واللاعبين الذى وقع معهم النادي الجديد مقتنصهم من شباك المارد الأحمر خلال الشهر الأخير ونبدأ بخط الدفاع  

خط الدفاع  : والذي عانى منه الاهلى  منذ الجيل الذهبي للنادي وبقيادة وائل جمعه فبعد اعتزال الصخرة لم يجد النادي الاهلي البديل المناسب له سوي رامي ربيعة وسعد سمير ولكن عاني النادي الاهلي مدة ليست قليلة بسبب قلة الخبرات فتعاقد مع المدافع الدولي احمد حجازي ولكن سرعان ما رحل اللاعب بسبب العروض الاوربية فبحث  الاهلي عن البديل المناسب والذي تمثل في عبدالله بكرى  ورجب بكار مدافعا "سموحة" ومحمود متولي مدافع "الاسماعيلي" إلا أن نادي بيراميدز زاحم الاهلي عليهم فإستطاع خطف كلا من اللاعبين كلا منهما بمليون دولار بالاضافة الي محمد حمدي الظهير الايسر للنادي المصري  والذي كان محط أنظار القلعة الحمراء  ولم يستطع إلى الان  بيراميدز اغراء محمود متولي مدافع الاسماعيلي وإتمام صفقته بسبب شراسة التفاوض من قبل المارد الاحمر على اللاعب وفى ظل تمسك الدروايش بقائدهم. 

 

خط الوسط : إستطاع نادي بيراميدز  التوقيع مع محمد مجدي قفشه صانع العاب نادي انبي والذي فاوضه الاهلي مفاوضات جدية تعويضًا لرحيل عبدالله السعيد بعد ازمته الأخيرة بالتوقيع للقلعة البيضاء  وتعويض رحيل صالح جمعه الي نادي الفيصلي السعودي ولكن تدخل ممثلو بيراميدز المفاجئ ساهم فى حسم الصفقة و تخليص اللاعب من ادارة انبي في صفقة بلغت قيمتها ثلاثة وعشرين مليون جنيه مصري كما إستطاعوا  ايضا خطف محمد فاروق لاعب نادي المقاولون العرب والذي كان احد الخيارات للنادي الاهلي خاصة انه ارتدى تيشرت القلعة الحمراء فيما سبق تحت قيادة الأسبانى جاريدو وظل أحد الحلول المتاحة مع إدارة الاهلى حتى وقت قريب إلا أن إدارة بيراميدز أنهت أحلام الأهلى فى الحصول على اللاعب .

 

 و لم تقتصر سياسة بيراميدز على خطف النجوم من الفرق الصغيرة بل إن الفريق إستطاع أن يضايق الكبار ويخطف العديد من نجوم الصف الاول كما حدث مع كل من الاسماعيلي والزمالك وبالطبع الاهلي ، حيث فاوض  بيراميدز من نادي الزمالك فى  حراسة المرمي احمد الشناوي مرورا بنجمى المنتخب علي جبر وطارق حامد وخطف من النادي الاسماعيلي لاعب خط الوسط محمد فتحي كما أوشك على خطف كلا من محمد عواد حارس المرمي ومحمود متولي ثم اتجه الي النادي الاهلي وبدء في اغراء لاعبيه بداية من محمد الشناوي والذي ارسل النادي له عرضًا خرافيًا بقيمة 2 مليون دولار وباسم علي بمليون دولار إلا أن رد الأهلى جاء بالرفض التام وقيد جميع لاعبيه في قائمته الاولية عدا عبدالله السعيد ورامي ربيعة الذى وضعهم علي قائمة الانتظار.

 

فهل يستطيع الوافد الجديد مزاحمة عمالقة الدورى المصري وأبطال أفريقيا خاصة قطبي الكرة المصرية والحصول على بطولات محلية خاصة وأن الموسم الجديد يحمل العديد من التحديات والوجوه الجديدة والقوية أم ان الأمر لن يتعدي مغامرة طائشة من مستثمر  أخطأ فى تحديد أهدافه؟

 

شكرا لمتابعتكم " هل يستطيع «بيراميدز» منافسة الأهلي ؟ أم تستمر مغامراتة الطائشة " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات