ألكسندر أرنولد لا يخشى أجواء ملعب الأولمبيكو ويتطلع للمجد الأوروبي
ألكسندر أرنولد لا يخشى أجواء ملعب الأولمبيكو ويتطلع للمجد الأوروبي

يتحلى ترينت الكسندر أرنولد النجم الصاعد في صفوف ليفربول الإنجليزي بالحكمة وهو على أعتاب أهم مباراة في مسيرته الرياضية القصيرة.

وبات ليفربول على بعد 90 دقيقة فقط من بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على روما الإيطالي 5 2/ في ذهاب الدور قبل النهائي للبطولة على ملعب أنفيلد.

ويتطلع ليفربول لحسم المهمة غدا الأربعاء على ملعب "الأولمبيكو" معقل روما في مباراة الإياب، في الوقت الذي يؤكد فيه ألكسندر أرنولد أن الاستقبال الباهت المتوقع من جماهير روما لن يؤثر عليه أو على زملائه.

وقال اللاعب البالغ من العمر 19 عاما "ذاهبون إلى هناك ولدينا مهمة لإنجازها، نتطلع للفوز والوصول للنهائي".

وأضاف "ندرك أن الأجواء ستكون مرعبة، مثلما فعلت جماهيرنا في ملعب انفيلد".

وأشار "يجب أن نكون مستعدين من الناحيتين الذهنية والجسدية، سأحاول ألا أشعر بالقلق، أفكر بشكل ناضج".

وسجل الكسندر ارنولد ظهوره الأول مع ليفربول في اكتوبر 2016 وشارك مع الفريق في 12 مباراة في الموسم الماضي.

وشارك الكسندر ارنولد في أول مباراة لليفربول هذا الموسم وبات يلعب بشكل مستمر في مركز الظهير الأيمن وبلغ مجموع مشاركاته حتى الآن 29 مباراة.

ومن بين مشاركاته الـ29 خاض الكسندر ارنولد عشر مباريات في دوري أبطال أوروبا، تسع منها منذ البداية بما في ذلك مباراتي دور الثمانية أمام مانشستر سيتي ومباراة الذهاب أمام روما.

وقال المدافع راجنار كلافن مدافع ليفربول للموقع الرسمي للنادي "إنه فتى يعمل بقوة، هذا يساعده على أن يصبح لاعبا رائعا، لديه كل الصفات اللازمة".

وأضاف "إنه جيد من الناحية الذهنية يجيد أخلاقيات العمل، بجانب موهبته، وبالتالي تتواجد به كل العناصر التي تمكنه من أن يصل للمستوى الذي بات عليه".

وأشار "لديه كل هذه الأشياء وهو يعمل على هذه الأمور بشكل يومي، لازلت أرى الكثير من التطور المنتظر في أدائه ومسيرته".

وارجع الكسندر ارنولد الفضل في تطور مستواه إلى المدرب الألماني يورجن كلوب، "لديه تأثير هائل علي".

وأوضح "إنه يشجع اللاعبين الصغار، كما لو أنه يقرأ أفكارك، يجيد الكلمات، ومتى يقولها وكيف يقولها".

وأكد "إنه يفهم كرة القدم بطريقة مذهلة، يدرك طبيعة اللاعب ويدرك أن الأخطاء قد تحدث".

واعترف كلوب مؤخرا بأنه يشعر بأن الكسندر ارنولد بإمكانه المشاركة مع منتخب إنجلترا في مونديال روسيا.

وقال كلوب "اعتقد أنه جاهز للكثير من الأشياء، إنه لم ينته من التطور وسيحقق المزيد وهو أمر رائع بالفعل".

وأشار "ولكن فيما يتعلق بكأس العالم، ينبغي على شخص ما أن يتخذ القرار والحمد لله أنني لست هذا الشخص".

ولكن قبل أن يبدأ الكسندر ارنولد في أن يحلم بروسيا فعنده أولا مهمة شاقة تتمثل في بلوغ المباراة النهائية لدوري الأبطال.

وختم اللاعب الشاب حديثه بالقول "تتدرب طوال حياتك، لسنوات، من أجل هذه النوعية من المباريات وهذه الفرص، كل ما فعلته حتى الآن كان بمثابة الاستعداد لمباراة الأربعاء".

شكرا لمتابعتكم " ألكسندر أرنولد لا يخشى أجواء ملعب الأولمبيكو ويتطلع للمجد الأوروبي " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات