هوية الظهير الأيمن تؤرق زيدان قبل موقعة بايرن ميونخ في دوري الأبطال
هوية الظهير الأيمن تؤرق زيدان قبل موقعة بايرن ميونخ في دوري الأبطال

تسببت إصابة داني كارفاخال، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، في إحداث فجوة في مركز الظهير الأيمن للفريق قبل مباراته المرتقبة مساء اليوم الثلاثاء أمام ضيفه بايرن ميونخ الألماني في إياب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، مما يشكل أزمة يتعين على زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق، إيجاد حل لها بشكل أو بأخر.

ولن تخرج حلول زيدان عن هذه الخيارات الثلاثة: إشراك كريم بنزيمه والرهان على اللعب الهجومي أو الدفع بماتيو كوفاسيتش واختيار طريقة اللعب المتحفظ أو إشراك ناتشو فيرنانديز كبديل متوقع وطبيعي في مثل هذه الظروف.

وعلى الأرجح سيميل زيدان إلى الاختيار الأخير، ولكن المشكلة تكمن في أن المدافع الإسباني تعرض لإصابة في الفخذ في بداية أبريل الماضي ولم يشارك في أي مباراة حتى خاض أمس الاثنين أول تدريباته مع ريال مدريد.

واستعاد ناتشو عافيته في وقت قياسي، حيث قدر الأطباء في بداية الأمر مدة غيابه بأربعة أسابيع، ولكنه خالف كل هذه التوقعات.

وسيشكل اللاعب الإسباني ضمانة كبيرة لريال مدريد إذا كان في حالة بدنية جيدة، ولكن من الصعب أن تكون حالته الفنية في أعلى درجاتها، وهو الأمر الذي تتطلبه مباراة بحجم اللقاء المرتقب اليوم.

وفاز ريال مدريد في مباراة الذهاب 2 / 1 على بايرن ميونخ على ملعب الأخير.

وإذا لم يكن ناتشو يتمتع بالحالة الفنية التي تؤهله للمشاركة في المباراة، فإنه على الأرجح سيتولى اللاعب لوكاس فازكيرز مهمة سد هذه الثغرة، كما سبق وله وأن فعل خلال الأمتار الأخيرة من مباراة الذهاب بعد خروج كارفاخال مصابا.

أما بالنسبة لكوفاسيتش فقد لعب الدقائق الأخيرة لمباراة الذهاب عندما قرر زيدان الدفع بلاعب وسط ملعب مدافع إضافي بجانب البرازيلي كاسميرو وذلك من أجل مساعدة لوكاس فازكيز في مواجهة تحدي إيقاف الفرنسي فرانك ريبيري، نجم بايرن ميونخ.

وسيكون الدفع بكوفاسيتش لتغطية الجانب الأيمن لريال مدريد وعدم المخاطرة بإشراك ناتشو فيرنانديز هو الخيار الأكثر تحفظا لزيدان إذا ما قرر القيام بذلك.

وقال زيدان في وقت سابق: "هم سيأتون بدون تعقيدات، علينا أن نقدم مباراة كبيرة للغاية، سيكون علينا أن نظهر بشكل لم يسبق لنا أن ظهرنا به هذا العام من أجل أن نعبر، نحن مستعدون ونتحلى بالإصرار على بذل كل شيء".

وتوحي كلمات زيدان أنه لن يدفع في مباراة الليلة سوى باللاعب الجاهز بدنيا وفنيا.

ويعد ناتشو اللاعب الأصلح على أي حال في شغل مركز الظهير الأيمن وذلك لأنه يدرك ويجيد مهام هذا المركز أكثر من لوكاس فازكيز، ولكن في النهاية على زيدان أن يختار من بينهما اللاعب الذي يناسب أكثر استراتيجيته الخاصة بالمباراة.

والخيار الثالث هو الدفع ببنزيمه، ولكن هذا الخيار لا يبدو أنه يتمتع بإمكانية حدوث كبيرة، فقد غاب اللاعب الفرنسي عن التشكيلة الأساسية لريال مدريد في المباراة الأولى بميونخ، حيث أنه يمر بلحظة تراجع فني كبير، مما دفع زيدان، أكبر داعميه في النادي الملكي، إلى التخلي عن التمسك به ضمن القائمة الرئيسية للفريق خلال الشهر الأخير.

وفي مفاجأة كبيرة، خاض اسكو أيضا تدريبات الأمس مع ريال مدريد، وذلك نظرا لمعاناته من إصابة في الكتف كان قد تعرض لها في مباراة الذهاب، ولكن كل المؤشرات تدلل على أنه سيشارك بصفة أساسية في مواجهة الليلة.

شكرا لمتابعتكم " هوية الظهير الأيمن تؤرق زيدان قبل موقعة بايرن ميونخ في دوري الأبطال " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات