مارداونا ينعي كويني باستعادة الذكريات معه
مارداونا ينعي كويني باستعادة الذكريات معه

أثار رحيل اللاعب الإسباني انريكي كاسترو "كويني" أول أمس الثلاثاء عن عمر يناهز 68 عاما مشاعر الحزن لدى أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو مارادونا.

وفي رسالة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، استعاد مارادونا ذكرياته مع كويني في صفوف نادي برشلونة الإسباني في مطلع الثمانينات من القرن الماضي، مشيدا بسماته سواء الشخصية أو الفنية كلاعب وهداف كبير.

وقال مارادونا في رسالته: "رحل كويني، الساحر، الرجل الاستثنائي والمهاجم الذي أحرز أهدافا في الجميع، في الحقيقة كان هدافا من طراز لم يعد موجودا، يشبه مارتن باليرمو، الذي ربما لم يكن يلمس الكرة طوال المباراة ولكن عندما يصوب بيسراه يقوم بذلك مثل أفضل لاعب أيسر وعندما يصوب بيمناه يفعل ذلك مثل أفضل لاعب مهاري، الكرة كانت تبحث عنه دائما".

وذكر مارادونا المواقف التي عاشها في برشلونة مع لاعبين أخرين مثل كوينوتشو وأوروتي، كما أشار إلى أهمية الدور الذي لعبه كويني في طور تأقلمه مع الفريق.

وأضاف مارادونا قائلا: "أتذكر أننا اتفقنا في غرفة خلع الملابس مع كوينوتشو وأوروتي على التدرب على لعبة منعنا (اودو) لاكيت (المدرب) من تنفيذها خشية تعرضنا للإصابة، كنت أرسل الكرات العرضية لكويني وهو يقوم بالركض من منتصف الملعب ويسدد من الوضع طائرا وبعد ذلك أركض أنا من منتصف الملعب وهو يرسل إلي الكرات العرضية وأسدد أيضا من الوضع طائرا، وهكذا الحال مع أروتي".

واستطرد قائلا: "كويني ساعدني كثيرا عندما جئت إلى برشلونة، كنا نلعب التنس كثيرا في أوقات فراغنا، أتمنى أن تستريح في سلام، أبعث لعائلتك عناقا حارا".

وبدأ كويني، الملقب بالساحر، مسيرته الرياضية بين صفوف نادي سبورتنج خيخون الإسباني في عام 1968 وبقى مع هذا الفريق حتى عام 1980 قبل أن ينتقل إلى برشلونة.

وفاز كويني مع برشلونة مرتين بلقب بطولة كأس ملك إسبانيا عامي 1981 و1983 ومرة واحدة بلقب السوبر الأوروبي في نسخته القديمة عام .1982

وفي العام 1987 عاد كويني إلى سبورتنج خيخون لينهي فيه مسيرته الطويلة.

وكان كويني، الذي فاز بلقب هداف الدوري الإسباني خمس مرات، محط اهتمام وسائل الإعلام في شباط/فبراير عام 1981 عندما تعرض لعملية خطف من قبل اثنين من الخارجين على القانون.

وتم تحرير كويني من قبضة خاطفيه في مدينة سرقسطة الإسبانية بعد 25 يوما.

وشارك اللاعب الراحل مع المنتخب الإسباني في بطولتين لكأس العالم (الأرجنتين 1978 وإسبانيا 1982) وشارك مرة واحدة في بطولة كأس أمم أوروبا والتي أقيمت في إيطاليا عام .1980

وخاض كويني 35 مباراة دولية وسجل ثمانية أهداف.

ودخل كويني في السنوات الأخيرة في صراع مرير مع مرض السرطان وتمكن من الانتصار في هذه المعركة رغم المعاناة التي تكبدها خلال رحلة العلاج.

 

شكرا لمتابعتكم " مارداونا ينعي كويني باستعادة الذكريات معه " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات