https://m.elwatannews.com/news/details/3628909
https://m.elwatannews.com/news/details/3628909

يبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، زيارة رسمية إلى الصين تستغرق 4 أيام يشارك في خلالها في قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي، والتي من المقرر انعقادها في الثالث والرابع من شهر سبيتمبر الجاري، ومن المقرر أن يزور الرئيس الأكاديمية المركزية للحزب الشيوعي الصيني خلال زيارته للصين.

وتستعرض "الوطن" تاريخ الأكاديمية ودورها واختصاصاتها فيما يلي:

في مارس 1933، شهد تأسيس المدرسة الماركسية الشيوعية، سالفة الأكاديمية المركزية للحزب، في رويجين بمقاطعة جيانجشي في منطقة القاعدة المركزية الثورية لترتحل في عام 1936 إلى شمال شنسي بصحبة العمال الصينيين والفلاحين في الجيش الأحمر، لتسمى المدرسة الحزبية للجنة الحزب الشيوعي الصيني المركزية، ثم انتقلت في العام التالي إلى يانان التي بقيت فيها حتى عام 1947.

قررت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في يوليو 1948 تأسيس مدرسة حزبية متقدمة تحت اسم الأكاديمية الماركسية اللينينية يترأسها ليو شوقي.

شهد عام 1955 انتقال الأكاديمة الماركسية اللينينية وإعادة تسميتها باسم المدرسة الحزبية النتقدمة التابعة للحزب التابعة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

تعلق عمل المدرسة في أعقاب الثورة الثقافية في عام 1966 حتى أعيد افتتاحها في عام 1977، وتسميتها باسمها الحالي "مدرسة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني"، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي للحزب الشيوعي الصيني.

حسب ما ذكره موقع جامعة كامبردج في مقال نشره في 2009، عن دور المدارس الحزبية في تدريب النخبة السياسية الصينية، تمثل هذه المؤسسات مؤسسات رئيسية للتدريب منتصف الوظيفي والتلقين لجميع كوادر الحزب وبعض كوادر الحكومة وبعض الضباط العسكريين ورجال الأعمال المختارين، إلى جانب ما تلعبه المدارس الحزبية وخاصة مدرسة الحزب الشيوعي المركزية ببكين من دور هام في توليد المبادرات السياسية.

كما أشار الموقع، إلى الدور متزايد الأهمية الذي لعبته هذه المدارس في جهود إعادة بناؤ الحزب الشيوعي الصيني في السنوات الأخيرة.

كما أشار الموقع الرسمي للحزب الشيوعي الصيني، إلى دور المدرسة في التركيز على دراسة الخصائص النظرية لنظام النظريات الاشتراكية بهدف تحسين الجودة النظرية للطلاب، وتوسيع رؤيتهم العالمية، وتعزيز تفكيرهم الاستراتيجي وتقوية روحهم الحزبية فيشمل منهجها دورات مثل "القضايا الأساسية للماركسية" و"القضايا الأساسية لنظام نظريات الاشتراكية ذات الخصائص الصينية" و"العلوم والتكنولوجيا في المعاصرة العالم " و"النظم القانونية في العالم المعاصر و"الجماعات الإثنية والأديان في العالم المعاصر".

تختص الأكاديمية وكوادرها في إصدار بعض الكتب أحيانًا منها الكتاب الذي أصدرته في 2017 عن تجارب الرئيس الصيني شي جين بنج خلال الثورة الثقافية بعنوان "سنوات شي جين بنج السبع كشاب متعلم" بهدف حث أعضاء الحزب على التعلم من الأحداث التي أدت إلى سعي الرئيس الصيني غير المزعزع للمثل العليا، حسبما نشرت "رويترز" العام الماضي.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3628909 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات