https://m.elwatannews.com/news/details/3628324
https://m.elwatannews.com/news/details/3628324

يفتتح حزب "مستقبل وطن"، خلال هذا الأسبوع، عددًا من المقرات الجديدة في عدة محافظات، يبدأها اليوم من الإسكندرية، ثم مطروح غداً، ويليها البحيرة الاثنين، وبعدها في الغربية الثلاثاء، ويختتمها الأربعاء من الجيزة.

وقال أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، إن هذه الجولات تأتي في إطار استراتيجية ينتهجها الحزب سعيًا نحو تعزيز تواجده بالشارع من خلال افتتاح مقرات له في جميع المحافظات والمراكز وصولًا إلى القرى والنجوع، بهدف تصدر المشهد السياسي المصري.

وينظم الحزب عددًا من المعارض المدرسية قبل بدء العام الدراسي الجديد، في عدد من المحافظات بهدف تخفيف العبء على المواطنين، كما أطلق مع بداية الإجازة البرلمانية، دوري الحزب لكرة القدم، بمختلف المحافظات، وبمشاركة 3 آلاف و800 فريق، بهدف جذب الشباب.

وكان الحزب نظم حملات في عدد من محافظات الجمهورية، خلال الفترة الماضية، لتجميل الميادين العامة، تلبية لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي التي أطلقها خلال مؤتمر الشباب الأخير الذي عقد بجامعة القاهرة.

وقال المهندس حسام الخولي، الأمين العام للحزب، إن الهدف من فكرة دوري الحزب لكرة القدم، هو استقطاب أكبر شريحة من الشباب وتفعيل دورهم في المشاركة بصورة إيجابية واستغلال طاقاتهم بشكل أكثر فاعلية.

وأكد "الخولي"، أن الحزب حاليًا لديه اهتمام لاستكمال بنائه داخليًا، وافتتاح مقرات له في جميع المحافظات، وضم عضويات جديدة، بهدف توسيع انتشاره، وتعزيز تواجده في الشارع.

ويستهدف برنامج حزب مستقبل وطن، إنشاء 300 فرع للحزب في المحافظات المختلفة بنهاية العام الحالي؛ بهدف خدمة المواطنين والتفاعل معهم والتواصل المباشر وتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم.

وعن مدى استعداد الحزب لانتخابات المحليات، قال الأمين العام للحزب، إن مصر تحتاج بقوة لإجراء انتخابات المجالس المحلية، لأن غيابها أدى إلى انتشار الفساد بشكل كبير في المجتمع، مؤكدًا أن الحزب يستعد لهذه الانتخابات ومتواصل مع الشباب في كل المحافظات، موضحًا "ننتظر إقرار القانون حتي يتم التطبيق الفعلي".

وحسب الأمين العام، "تتغيب المجالس المحلية الشعبية، منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى الآن، على الرغم من إعلان الحكومة أكثر من مرة عن قرب إجرائها، لكن القانون الخاص بها لازال قيد المناقشة تحت قبة البرلمان".

وأرجع "الخولي"، أسباب تأخر إصدار قانون الإدارة المحلية رغم أهميته، إلى التعديلات التي يتم إجرائها عليه، متابعً "القانون يحتاج إلى مراجعة قبل إقراره، وتعديل النسبة المقررة لفئات العمال والفلاحين".

وشدد "الخولي"، على ضرورة تعريف كلمة "العامل" في القانون حتي ينطبق على كل من يتقاضى أجرًا من الغير، مشيرًا إلى أن القانون يجب أن يكون أولوية لدى البرلمان وإقراره بدور الانعقاد المقبل وإجراء الانتخابات مباشرة، عقب خروج القانون، لأنها تصب في مصلحة المواطن المصري وستخفف الأعباء عليه وعلى أعضاء مجلس النواب.

وعن إمكانية خوض "مستقبل وطن" هذه الانتخابات ضمن تحالف انتخابي، أوضح "الخولي"، أن الحزب سينافس بقوة على جميع مقاعد المجالس المحلية، مضيفًا "لم نحدد هل سنخوض هذه المنافسة حتى الآن مع تحالف انتخابي أو بشكل منفرد".

فيما أكد رئيس الحزب، أن هناك مشكلات تواجه قانون الحكم المحلي، منها أنه لابد أن يسبق صدور القانون قانون التقسيم الإداري للدولة، وهذا لم يصدر بعد، فضلًا عن مشكلة العدد الممثل، فهناك اعتراض من القوي السياسية علي العدد في القانون والتمثيل الفئوي والولاية علي المجلس المحلي واللامركزية وميزانية المجلس".

 

يشار إلى أنه تم الانتهاء من قانون الإدارة المحلية خلال دور الانعقاد الرابع لمجلس النواب المقرر انطلاقه في بداية أكتوبر المقبل.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3628324 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات