https://m.elwatannews.com/news/details/3585698
https://m.elwatannews.com/news/details/3585698

قال الكاتب يوسف حسن يوسف، مؤلف كتاب "كلبش"، الذي يتناول الشائعات التي تواجه المجتمع وأسبابها، إنه يجب بدء محاصرة الشائعات التي تواجه الدولة من خلال الإعلام، وبدلا من أن تنشغل القنوات الفضائية بالبحث عن "الشو" والإثارة لجلب الإعلانات والأرباح فقط، عليها أن تقوم بدورها تجاه المجتمع بمواجهة الشائعات وعرض الحقائق وتنوير الرأي العام، وتبني حملات للتوعية بالأخطار التى تواجه الوطن.

وأضاف يوسف لـ"الوطن"، على هامش ندوة حزب "مصر الثورة" لمناقشة دور الفن والثقافة في مواجهة الشائعات، أن بعض الفضائيات تسعى لتفجير القضايا الوهمية لرفع نسب المشاهدة والتربح فقط، وتركها قضايا الوطن والمواطن أمرا يضر بالمجتمع، ويساعد في انتشار الشائعات، كما يجب عليها مراجعة كل ما يعرض على شاشاتها، والتأكد من صحة المعلومة التي تنقلها للشارع للحفاظ على البلد من الشائعات التي تحاصرها.

ودعا مؤسسات الدولة المختلفة بالقيام بدورها والتكاتف والحفاظ على تماسكها في وجه الشائعات التي يروج لها أعداء الوطن بهدف هدمها، لافتا إلى أنه على المسؤولين في هذه المؤسسات سرعة الرد على الشائعات بالحقائق بكل شفافية، وقت انتشارها لمحاصرتها قبل تداولها بين المواطنين في الشارع لمنع إثارة البلبلة.

وتابع مؤلف كتاب "كلبش"، أنه حان الوقت لإعادة ترتيب الأوراق مرة أخرى داخل مبنى الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو" ليعود إلى مكانته المعهودة، ويقوم بدوره في الدفاع عن الدولة المصرية من خلال خطة جديدة ليكون "لدينا إعلاما وطنيا يأتي على رأسها إعداد الكوادر الإعلامية، التي تستطيع بلورة تصورات وخطط الدولة، ونقل أفكارها ومشاريعها بشكل احترافي".

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3585698 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات