https://m.elwatannews.com/news/details/3585500
https://m.elwatannews.com/news/details/3585500

تصاعدت ردود الفعل بشأن ما نشرته «الوطن»، اليوم، عن رصد مدى التزام الصيدليات بحظر بيع 27 عقاراً ممنوعاً تداولها لاحتوائها على مادة «فالسارتان» المسرطنة، بقرار من وزارة الصحة.

وقال الدكتور أحمد أبودومة، المتحدث باسم نقابة الصيادلة، فى بيان: إن تقرير «الوطن» اتهم صيدليات مصر بتعميم غير جائز وغير حقيقى بأنها تبيع أدوية تؤدى للإصابة بالسرطان، معتمداً على مغامرة صحفية. وأضاف أن النقابة والصيدلى عمر عابد، الذى ورد ذكره بالتقرير، تقدما ببلاغ لمكتب النائب العام ضد الصحفى والجريدة برقم 8937 لسنة 2018 عرائض النائب العام. وتابع أن الصيدلى أبلغ النقابة ببيعه دواءً لم يرد حظره فى منشورات وزارة الصحة، ما يؤكد سلامة موقفه.

وأفادت شركة «نوفارتس» بأنه لا علاقة لها بالأدوية المحظورة، وأن الدواء المنشورة صورته فى «الوطن» وتنتجه الشركة ليس من محظورات «الصحة». وتؤكد «الوطن» أنها رصدت فى تقريرها مدى التزام الصيدليات بقرار الحظر، دون تعميم، وأنها استطلعت آراء أطراف مختلفة «صيادلة والنقيب محيى عبيد وحقوقيين». وتوضح «الوطن» أن مغامرة شراء عقارين من دواء «دايسارتان 80» و«ألكا بلس» الممنوعين جرت فى صيدليتين، أما الصيدلى عمرو عابد، فحسب ما ورد فى الفيديو، فإنه رفض بيع الأدوية المحظورة وقدم لـ«الوطن» منشوراً يفيد بحظر البيع عارضاً البديل، وهو ما أبرزه التحقيق المصور. إضافة إلى ذلك فإن «الوطن» نشرت بالصفحة الأولى صورة العقار «تارج» باعتباره البديل لأغلب الأدوية المحظورة، وليس منها.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3585500 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات