https://m.elwatannews.com/news/details/3584855
https://m.elwatannews.com/news/details/3584855

نظمت نقابة الصحفيين، مؤتمر إطلاق الموسم الثاني لجائزة التميز الصحفي في فنون التحرير الصحفي لقضايا التعليم الفني والتدريب المهني، اليوم، والتي تنظمها لجنة تطوير المهنة والتدريب، بالتعاون مع برنامج دعم وإصلاح التعليم الفني والتدريب المهني، الممول من الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي.

وقال أيمن عبد المجيد، رئيس لجنة تطوير المهنة والتدريب عضو مجلس النقابة، إن الموسم الأول للمسابقة شهد نجاحًا كبيرًا، ونسعى لتحقيق مزيد من النجاح في الموسم الثاني الذي انطلق اليوم.

وأضاف عبد المجيد، أن الموسم الثاني من المقرر أن يشهد تنظيم 5 ورش عمل تدريبية، حول جميع جوانب التعليم الفني والتدريب المهني بـ5 أقاليم على مستوى الجمهورية، وهي "القاهرة الكبرى، والإسكندرية، ووسط الدلتا، ومدن القناة، ومحافظات الصعيد"، وذلك لتعم الفائدة على كل الصحفيين العاملين بالعاصمة ومحافظات الجمهورية.

ونوه عبد المجيد إلى أن الهدف من الورش، وما يتبعها من مسابقة، هو تصحيح الصورة الذهنية عن التعليم الفني والتدريب المهني، بما يخدم صالح منظومة الصناعة الوطنية، وخطط التنمية الطموح، التي انطلقت في مصر في الثلاث سنوات الأخيرة.

ومن المقرر أن تكون الأعمال التي سيتقدم بها الصحفيين، نُشرت خلال الفترة من 1 يناير وحتى 31 ديسمبر 2018، على أن يبدأ تلقيها بدءًا من 15 ديسمبر 208 وحتى 15 يناير 2019.

ويشترط في الأعمال التي يُسمح لها بالمنافسة توافر الشروط التالية:

أولًا:- أن يكون العمل المنافس منشورًا خلال الفترة من 1 يناير 2018 وحتى 31 ديسمبر 2018.

ثانيًا:- أن يتناول العمل قضايا التعليم الفني والتدريب المهني، بهدف التوعية بأهميته على الاقتصاد الوطني.

ثالثًا:- يحق للمتقدم المنافسة بـ3 أعمال على الأقل و5 بحد أقصى.

رابعًا:- فروع المسابقة "الحوار الصحفي، التحقيق الصحفي، التصوير الفوتوغرافي، صحافة الفيديو، الكاريكاتير، المقال، التغطية الخبرية، التحليل الإخباري"، وفيما يتعلق بصحافة الفيديو يشترط ألا تزيد مدة الفيلم على دقيقتين ونصف الدقيقة.

خامسًا: يشترط في الأعمال المنشورة بالإصدارات الإلكترونية، أن يكون الإصدار تابعًا لمؤسسة صحفية إصداراتها حاصلة على تراخيص المجلس الأعلى السابق.

وقالت شروق زيدان، المدير التنفيذي لبرنامج تطوير وإصلاح التعليم الفني والتدريب المهني: "إن الهدف من هذه المسابقة، هو تصحيح الصورة الذهنية، ومحاولة تغيير ثقافة المجتمع في النظر إلى التعليم الفني والتدريب المهني، مؤكدة أن هذه المسابقة من شأنها أن تساهم في دعم قضايا التعليم الفني من خلال التناول الصحفي لقضايا التعليم الفني والتدريب المهني.

وقال جون باربيه، مستشار أول رئيس قسم حقوق الإنسان والمجتمع المدني والحكومة، عضو وفد الاتحاد الأوروبي لدى جمهورية مصر العربية، إن الاتحاد شريك الحكومة المصرية، ويهدف إلى تصحيح الصورة الذهنية عن التعليم الفني، من أجل دعم الصناعة المصرية، وتوفير فرص عمل للشباب، من خلال التعليم الفني والتدريب، وهذا يتطلب دعمًا من الإعلام والـ"سوشيال ميديا".

وأضاف جون: أن الاتحاد الأوروبي ممول بـ50 مليون يورو لدعم التعليم الفني والتدريب المهني، والحكومة المصرية ممولة للمشروع بـ67 مليون يورو.

وكشف حسن مشعل، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني بوزارة التربية والتعليم، أن هناك مشروعًا طموحًا لإصلاح منظومة التعليم الفني، يشمل تطوير القدرات اللغوية في اللغة العربية والإنجليزية، وإمكانية أن يحصل الطالب على بكالوريوس وماجستير ودكتوراه، ويؤهل البرنامج التعليمي الطالب للعمل داخل مصر وخارج مصر.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3584855 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات