https://m.elwatannews.com/news/details/3324772
https://m.elwatannews.com/news/details/3324772

أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيريه اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، والقبرصي نيكوس أناستاسيادس، أمس، فعاليات مبادرة "إحياء الجذور"، بحضور أعضاء الجاليتين اليونانية والقبرصية في مصر.

وتعد هذه المبادرة الأولى من نوعها والتي تهدف إلى الاحتفاء الشعبي بالجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر، ما يؤكد قدرة مصر على احتضان كل من يعيش على أرضها وتترك فيها أثرا وإرثا إنسانيا يمتد حتى وقتنا هذا، والأهمية الكبيرة في تعزيز التقارب بين مصر واليونان وقبرص، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج عبر موقع "فيس بوك".

وعلى مدى الأسبوع الجاري، وحتى يوم 6 مايو، يستمر أسبوع "إحياء  الجذور"، بمشاركة الجاليتين، لتعزيز وتأكيد العلاقات المشتركة في المجالات الثقافية والإنسانية والشعبية.

ويتضمن برنامج الزيارات للمبادرة، زيارة عدة أماكن بمحافظة الإسكندرية، على رأسها مكتبة الاسكندرية، ومتحف الإسكندرية القومي، والمدارس اليونانية بالإسكندرية، والنادي اليوناني بجوار قلعه قايتباي، والمتحف القومي والأكاديمية العربية للنقل البحري، ومتحف الشاعر المصري اليوناني قسطنطين كفافيس، وقاعدة رأس التين البحرية في منطقة رأس التين، ومقابر الجالية اليونانية، والمدارس والأندية اليونانية، والكنيسة القبرصية، بالإضافة إلى لقاء بطريرك الروم الأرثوذكسي ثيودورروس الثاني.

وفي محافظة القاهرة، سيزور أفراد الجالية اليونانية والقبرصية منطقة الأهرامات، ومنها إلى مدينة شرم الشيخ، لزيارة دير سانت كاترين.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3324772 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات