https://m.elwatannews.com/news/details/3279646
https://m.elwatannews.com/news/details/3279646

وقائع عديدة تعرضت خلالها قناة الجزيرة القطرية لنبذ من قبل جهات شعبية استشعرت خطورتها، وآخرها رفض عائلة اللاعب محمد صلاح، النجم المصري المحترف في نادي "ليفربول" الإنجليزي، التسجيل مع القناة القطرية، بعد كشف والده عن محاولات القناة التسجيل مع سيدة من أقاربهم لا تجيد القراءة والكتابة، مقابل مبلغ مالي 100 ألف جنيه، مستغلين كبر سنها وأميتها، ومحاولين دفعها للإدلاء بتصريحات مسيئة عن مصر، وهو الأمر الذي منعه ابنها في اللحظات الأخيرة.

رفضت عائلة صلاح التسجيل مع الجزيرة، وطردها، ولم يكن الموقف الأول الذي تتعرض فيه القناة الداعمة لجماعة الإخوان الإرهابية للطرد في الفترة الأخيرة، حيث تم طرد مراسل الجزيرة وطاقم العمل لمنعها من تصوير مظاهرات مؤيدة للرئيس عبدالفتاح السيسي في برلين، أثناء الزيارة التي قام بها لألمانيا في يونيو 2017، لحضور قمة العشرين، حين حاول أعضاء الجماعة افتعال مشاجرات مع الداعمين للسيسي.

وفي ديسمبر 2017، طرد المشرفون على المؤتمر الدولي للسيرة النبوية، الذي عقد بقصر المؤتمرات في نواكشوط، عاصمة موريتانيا، مراسل الجزيرة معتبرين أن طاقم الجزيرة غير مرغوب فيه.

وفي فبراير الماضي، طرد المشاركون في المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب بميونيخ، مراسل ومصور قناة الجزيرة القطرية من فعاليات المؤتمر، حيث فوجئ حضور المؤتمر، الذي كان يتحدث عن دعم قطر وتمويلها للجماعات الإرهابية في أوروبا، باقتحام مراسل الجزيرة للمؤتمر برفقة مصوّر، ليطالبوا بطردهما، قبل أن تطالبهما المنصة بالمغادرة فورا.

وخاطب المتحدث الرئيسي في الجلسة، مراسل الجزيرة قائلاً: "لكي يعلم الجميع، الجزيرة لديها قناة مخصصة لمصر باسم الجزيرة مصر، وهذه القناة تحتشد بالأكاذيب، وتعمل على مدار الـ24 ساعة طوال أيام الأسبوع الـ7 على اصطياد والعمل على إبراز الجانب المسيء للحكومة المصرية، حتى الزحام في الشوارع توظفه كوثائق إدانة ضد مصر، لذلك فإننا لا نرحب بقناة الجزيرة بيننا هنا، طالما أننا نعارض سياسات النظام القطري الإرهابية بكل السبل"، وتعد هذه الحالة هي الأولى من نوعها في طرد إعلاميين من قاعة مؤتمر عالمي بألمانيا.

شكرا لمتابعتكم " https://m.elwatannews.com/news/details/3279646 " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات