شلش: إنجازات السيسي الاقتصادية لا ينكرها إلا حاقد أو جاهل
شلش: إنجازات السيسي الاقتصادية لا ينكرها إلا حاقد أو جاهل

قال الدكتور بشرى شلش، نائب رئيس حزب المحافظين لشئون التنظيم والأمين العام، خلال فعاليات ندوة "الاقتصاد بين الواقع والمأمول" التي نظمتها لجنة الشباب الاقتصاديين بالحزب، بحضور كوكبة من الأساتذة الاقتصاديين، إن الإنجازات الاقتصادية التي حققها الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء فترة ولايته لا ينكرها إلا حاقد أو جاهل، لأنها ليست بشهادتي أنا وحدي، ولكنها شهادة العالم المحيط بنا جميعا عربيا وعالميا، وكثيرا من المصريين والعرب فخورون، بما تم تحقيقه على أرض الواقع داخل مصر، وأستطيع أن أقول ويشهد بذلك الكثير من المنصفين في العالم أن الاقتصاد المصري أصبح بخير.

وأكد شلش، أن الاقتصاد المصري، أصبح في مرحلة إيجابية للغاية وأن القيادة الحالية، تسير على الطريق الصحيح والحصاد أصبح قريبا، وعلى مرمى البصر، فالاقتصاد نهض في فترة وجيزة للغاية.

وأوضح نائب رئيس الحزب لشئون التنظيم والأمين العام، أن العملية الاقتصادية بمفرداتها معقدة للغاية، ومن المهم أن تكون هناك فعاليات من هذا النوع يعمل فيها الخبراء والمتخصصون على توصيل الفكرة للمواطن البسيط بطريقة سهلة ومبسطة حتى يستطيع أن يدرك ما يدور حوله ولا نتركه فريسة للمتربصين بالدولة المصرية، يقذفون أفكارهم المسمومة داخل عقولهم.

وتابع، أنه وفقا لمعايير الأمم المتحدة فهناك 3 محددات تقيس تحضر الأمم وأحد أضلعها الرئيسية يتم الاستهانة به حاليا من قبل البعض داخل الدولة ألا وهي الطرق والكباري، فسرعة النقل والاتصال والتفوق الرياضي أضلع أساسية في تقدم الأمم، فالطرق والكباري عمود رئيسي يقاس به نسبة تقدم الأمم، وهناك من ينتقد كثرة الطرق والكبارى وهم على غير بينه.

واستطرد شلش، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أتى على شعبيته الجارفة من أجل إنقاذ مصر من مخالب الذئاب التي أرادت أن تنهش من خيرات مصر، واتخذ قرارات اقتصادية صعبة وجريئة وضرورية، وهنا إذا كان هناك لوما فإنه يكون على بطئ تأخر القرار سابقا.

وطالب شلش، الحكومة بوضع الأمن الغذائي والدوائي للمواطن في عين الاعتبار، قائلا "عليها تنمية هذان العنصران من خلال ربطهما بوزارة قطاع الأعمال".

وتطرق شلش، إلى المسمى الاقتصادي للدولة قائلا "قوة العملة لأي دولة مرتبطة ارتباطا وثيقا بثرواتها الطبيعية، وكذلك الغطاء الذهبي، والعامل الأساسي بالنسبة لنا كمصر هو الإنتاج، وهذا ما يدفعنا إلى السؤال عن ماهية الاقتصاد المصري، هل نحن متجهين نحو الدولة الصناعية أم الزراعية إلخ؟ فحتى الآن لم نستطع أن نعلم أو نحدد هويتنا الاقتصادية المقبلة، مؤكدا، أن الدولة المصرية بعد هذه الخطوات التي خطتها نستطيع أن نكون قريبا جزءا من أهم 30 اقتصاد حول العالم.

شكرا لمتابعتكم " شلش: إنجازات السيسي الاقتصادية لا ينكرها إلا حاقد أو جاهل " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات