ثروته من القمار.. من هو اليهودي المرشح لتمويل نقل سفارة أمريكا للقدس؟
ثروته من القمار.. من هو اليهودي المرشح لتمويل نقل سفارة أمريكا للقدس؟

يواصل شيلدون إديلسون، الملياردير اليهودي الأمريكي، استفزازه للشعب العربي والفلسطيني من خلال دعمه لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ومهاجمته للفلسطينيين، كان آخرها اقتراحه المساهمة في تمويل السفارة التي تعتزم الإدارة الأمريكية إقامتها في القدس.

وتدرس الإدارة الأمريكية العرض الذي قدمه "إديلسون"، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ذا تايمز"، حيث قال 4 مسؤولين، إن البيت الأبيض يدرس قبول التبرع للمساعدة في تمويل نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وتستعرض "الوطن" أبرز 10 معلومات عن شيلدون إديلسون، الملياردير اليهودي الأمريكي:

- ولد أديلسون في أغسطس عام 1933 في بوسطن عاصمة كومنولث ماساشوستس في الولايات المتحدة.

- "أديلسون" هو من دفع الرئيس الامريكي دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، وفقًا لما ذكره مسؤولون في البيت الأبيض، حسب صحيفة "واشنطن بوست".

- يعرف الملياردير اليهودي الأمريكي بـ"ملك القمار"، حيث جمع معظم ثروته من صفقات القمار.

- أنفق أديلسون نحو 100 مليون دولار في انتخابات 2012 لدعم المرشحين الجمهوريين، وفقًا لما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

- بلغت ثروة الملياردير اليهودي الأمريكي نحو 35.4 مليار دولار أمريكي، وفقًا لما ذكرته مجلة فوربس.

- تبرع أديلسون بمبلغ 30 مليون دولار لحملة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

- في عام 1996، دعم الملياردير اليهودي الأمريكي، حملة بنيامين نتنياهو حتى وصل إلى رئاسة الحكومة الإسرائيلية.

- يمتلك أديلسون مجموعة من الفنادق والكازينوهات المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

- أديلسون يعتبر من المتطرفين فكريًا وداعم رئيسي للحزب الجمهوري الأمريكي ويهاجم الفلسطنيين ويطالب بإبادتهم، وفقًا لما نشرته مجلة فوربس، مدعيًا أن الحافز الوجودي الأول للشعب الفلسطيني هو تدمير إسرائيل.

- الملياردير اليهودي الأمريكي يمتلك صحيفة "إسرائيل اليوم"، المجانية الأكثر انتشارًا في إسرئيل، والمدافع الأكبر عن حكومة نتنياهو.

شكرا لمتابعتكم " ثروته من القمار.. من هو اليهودي المرشح لتمويل نقل سفارة أمريكا للقدس؟ " على موقع " الدولجية نيوز "، ونتمني متابعتنا على قنواتنا الرسمية خلال وسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة الاحداث واخر المستجدات ، مع اطيب التحيات .

المصدر : وكالات